إلى الأعلى
تعليمات النقل الجوي
تعليمات النقل الجوي

تعليمات النقل الجوي


إسم الوثيقة تعليمات النقل الجوي
رقم الوثيقة 009
حالة نشر الوثيقة سارى
نوع الوثيقة تعليمات وتعاميم
تاريخ انشاء الوثيقة 01-02-1443
نبذة عن الوثيقة تعليمات النقل الجوي

ملف الوثيقةتعليمات النقل الجوي.pdf


تعليمات النقل الجوي


تعليمات عامة:

1- اختيار شركة ناقلة مرخصة ومستوفية للشروط والمتطلبات التي تقرها الهيئة العامة للطيران المدني، والعمل بتعليمات الهيئة الخاصة بالعمر الافتراضي للطائرات المستخدمة في نقل الحجاج مع مراعاة الأحكام الواردة في أي اتفاقيات تتعلق بالنقل الجوي موقعة بصفة ثنائية بين سلطات البلدين.

2-تخضع عملية نقل الحجاج لأحكام ومبادئ الاتفاقيات الجوية الثنائية الموقعة بين المملكة العربية السعودية والدول الأخرى، والتي تقضي بضمان منح فرص عادلة ومتكافئة للناقلات المشاركة في نقل الحركة من قبل كلا الطرفين المتعاقدين، وتتولى شركات النقل الجوي السعودي مناصفة حركة نقل الحجاج مع الناقل الوطني لكل دولة يقدم منها الحجاج دون استثناء، أو أي شركة طيران مرخص لها دوليًا من المنظمات العالمية المعروفة ومن هيئة الطيران المدني، على أن لا يتم التعاقد مع أي طرف ثالث لنقل الحجاج إلا في حال عدم وجود ناقلات لبلد الحاج وبعد التنسيق المسبق مع الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة العربية السعودية.

3-يتم توزيع الحجاج على مكاتب الخدمة الميدانية التابعة لمؤسسات الطوافة بمكة المكرمة والمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة قبل قدومهم إلى المملكة العربية السعودية، بحيث لا يزيد عدد المكاتب على الرحلة الواحدة عن مكتبين خدمة فقط.

4-أن تكون تذاكر العودة للحجاج مشتملة على حجز مؤكد يوضح تاريخ ورقم الرحلة، وأن يتم التقيد بمواعيد المغادرة المحددة سلفًا وفقًا للرحلات المحددة، والحصول على العدد الكافي من بطاقات الجوازات من الشركة السعودية للخدمات الأرضية وتوزيعها على محطاتها في الخارج والتأكد من تعبئتها من قبل الحجاج بجميع البيانات المطلوبة قبل صعودهم من محطة الإقلاع.

5-يتم تفويج الحجاج على الرحلات الجوية بشكل منتظم ومتتالي يراعي الطاقة الاستيعابية للمنافذ الجوية بالمملكة وفقًا لجداول الرحلات الصادرة من الهيئة العامة للطيران المدني وبما يتوافق مع خطط وتعليمات تفويج الحجاج من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة وبالعكس، مع مراعاة ألا تقل فترة قدوم ومغادرة الحجاج جوًا عن (30 يومًا).

6-الاشتراك في خدمة "الشاحن المعتمد" حيث تتخلص في استقبال حقائب الحجاج المغادرين من قبل هذا الشاحن من مكة المكرمة أو المدينة المنورة وتوجيهه مباشرة إلى المطار بعد استكمال إجراءات التفتيش، حيث يتم شحنه مباشرة إلى الطائرة.

7-مراعاة مطابقة حقائب الأمتعة للمقاييس العالمية في المطارات الدولية من حيث الأوزان والأحجام المحددة بموجب التعليمات الصادرة من الهيئة العامة للطيران المدني، مع عدم قبول الأحجام الكبيرة والتي تعيق عملية التشغيل داخل الصالات وساحة المطار.

8- تعيين شركة الطيران الناقلة منسق معتمد لدى الهيئة ومكتب لتمثيلها بمكة المكرمة والمدينة المنورة خلال فترة موسم الحج لمراجعة الحجاج.

9-يكون قدوم ومغادرة كافة الحجاج وفق المسار الواحد بحيث تكون مغادرة الحجاج الذين يقدمون عبر مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة وبالعكس، وفي حال مخالفة ذلك ستتحمل الناقلة ما يترتب عن ذلك من مبالغ مالية لإسكان إعاشة الحجاج في المدينة المنورة.

10- يتم التعاقد من قبل المعنيين الرسميين بمكاتب شؤون الحجاج مع الشركات الناقلة مباشرة ومن دون وسيط أو تعاقد من الباطن لضبط عمليات القدوم والمغادرة وتحديد المسؤولية.

11- إن عبوات ماء زمزم المسموح بشحنها جوًا مع الحجاج عند عودتهم لبلادهم هي فقط العبوة التي ينتجها مشروع خادم الحرمين الشريفين لسقيا مياه زمزم، ويتم وضعها في غلاف بلاستيكي آمن وغلاف كرتوني عليه شعار المشروع، وأن تكون العبوات ذات سعة الـ (5) لتر، وأن يتم نقلها على متن الرحلات العائدة (الطائرات الفارغة) في مرحلة القدوم، ووفق التعليمات المنظمة لذلك والمبلغة لكافة المسؤولين عن شؤون الحج في الدول التي يقدم منها الحجاج بخطاب وزارة الحج والعمرة التعميمي رقم (694570) وتاريخ 19/11/1435هـ.

12- مراعاة أن يكون طراز الطائرة المستخدمة في إعادة الحجاج هو نفس الطراز الذي تم استخدامه في القدوم لضمان تفويج الحجاج بصورة كاملة وفي حال التغيير يجب إبلاغ عمليات المطار خلال (24) ساعة.

13- على جميع شركات الطيران التأكد من أن جميع الحجاج القادمين عليها يحملون جوازات سفر سارية المفعول قبل منحهم كروت الصعود إلى الطائرة وأن يكون مثبتًا عليها تأشيرة الحج الصادرة من سفارات وممثليات المملكة العربية السعودية في الخارج.

14- أن يكون مدير محطة المشغل متواجدًا في مطاري الملك عبد العزيز الدولي والأمير محمد بن عبد العزيز الدولي قبل ساعة من موعد الإقلاع وساعتين بعد مغادرة كل رحلة، وعليه القيام بما يلي:

أ- التنسيق المستمر والمباشر مع عمليات المطار والشركة المشغلة ومكتب وزارة الحج والعمرة للإبلاغ عن أي ملاحظات تشغيلية تتعلق بتأخير الرحلات وأسبابها وتعديل في أوقات الرحلات أو أية أمور تستوجب التنسيق.

ب- التواجد لدى مكتب جوازات المطار عند الطلب لتفادي وحل أي إشكالية تخص الحجاج المنقولين عليها.

15- فصل الحجاج وأمتعتهم عن الركاب العاديين وأمتعتهم من نقطة المنشأ حتى يسهل نقل الحجاج إلى صالات الحج بسهولة، واتخاذ ما يلزم لضمان سرعة إيصال أمتعة الحجاج إلى الصالات مع تثبيت البطاقة التعريفية عليها وفق الأنظمة.

16- التنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني لعمل الحجوزات اللازمة لهبوط الطائرات.

 

مهام مكتب شؤون الحجاج:

-تقديم جدول رحلات مفصل مصادق عليه من الهيئة العامة للطيران المدني لوزارة الحج والعمرة، يوضح فيه أرقام الرحلات وتاريخ وصولها ومغادرتها واسم الشركة الناقلة.

-توفير مندوبين عن الحجاج (مكاتب شؤون الحجاج، الشركات والوكالات السياحية) على مدار الساعة في فترة قدوم ومغادرة الحجاج بصالات الحج بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة على أن يتم تقديم بياناتهم ومستندات كل موظف منهم لفرع الوزارة بجدة والمدينة المنورة لاستخراج بطاقات التصريح الأمني لدخول الصالات قبل وصول الحجاج.

-تأكيد عدد الحجاج الفعليين القادمين والمغادرين جوًا من كل منفذ وفقًا لما يتفق عليه بين مكتب شؤون الحجاج والهيئة العامة للطيران المدني.

-يسمح لمكاتب شؤون الحجاج باستقبال حجاجهم القادمين جوًا عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، على أن يحصل أعضاء المكتب المكلفين باستقبال الحجاج في المطارين على بطاقات الدخول اللازمة وتوفير مكاتب لهم داخل صالات استقبال الحجاج، بالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني، وبعد أخذ الموافقة من وزارة الحج والعمرة وفق الضوابط والشروط المنظمة لذلك.

- يتم تسجيل جداول مواعيد قدوم ومغادرة كافة الحجاج القادمين من الخارج، وأرقام تذاكر السفر، وعناوين مقار سكنهم في المشاعر المقدسة ومكاتب الخدمة الميدانية التابعين لها، في النظام الإلكتروني الموحد لحجاج الخارج.

-يتم تأمين السكن والتغذية للحجاج من قبل مكتب شؤون الحجاج في حال تأخر رحلات الطيران الدولية المغادرة لأسباب خارجة عن مسؤولية شركة الطيران الناقلة مثل (سوء الأحوال الجوية أو للأسباب الأمنية والسياسية في بلد الوصول) وفقًا لأنظمة وتعليمات النقل الجوي.

 

مواعيد هامة:

-تبدأ عملية حجاج الجو اعتبارًا من تاريخ الأول من شهر ذي القعدة، وحتى نهاية الرابع من شهر ذي الحجة من كل عام، وما يوافق ذلك بالتاريخ الميلادي كحد أقصى دون أي استثناءات، وتبدأ عملية مغادرة حجاج الجو اعتبارًا من تاريخ الخامس عشر من شهر ذي الحجة وحتى نهاية الخامس عشر من شهر محرم من كل عام، وما يوافق ذلك بالتاريخ الميلادي (باعتبار شهر ذي القعدة مكتمل).

-تقديم شركات الطيران النافلة كافة جداول رحلات القدوم والمغادرة وإنهاء إجراءات الحصول على أذونات الهبوط والمغادرة لطائراتها من قبل الهيئة العامة للطيران المدني في الأول من رجب من كل عام وموعد لا يتجاوز يوم الخامس عشر من الشهر نفسه حسب التاريخ الهجري وما يوافقه بالتاريخ الميلادي.

- آخر موعد لسفر الحجاج جوًا من جدة إلى المدينة المنورة هو نهاية اليوم الثاني من شهر ذي الحجة من كل عام وبما يوافق ذلك بالتاريخ الميلادي.

- يكون آخر موعد لتسجيل جداول مواعيد قدوم ومغادرة الرحلات الجوية لكافة الحجاج القادمين من الخارج للهيئة العامة للطيران المدني الخامس عشر من شهر جمادي الآخرة من كل عام.

-عدم عمل حجوزات للحجاج والرحلات المجدولة والمنتظمة قبل الخامس عشر من شهر ذي الحجة من كل عام وما يقابلها بالتاريخ الميلادي.