إلى الأعلى
تعليمات النقل البري والبحري
تعليمات النقل البري والبحري

تعليمات النقل البري والبحري


إسم الوثيقة تعليمات النقل البري والبحري
رقم الوثيقة 010
حالة نشر الوثيقة سارى
نوع الوثيقة تعليمات وتعاميم
تاريخ انشاء الوثيقة 01-02-1443
نبذة عن الوثيقة تعليمات النقل البري والبحري

ملف الوثيقةتعليمات النقل البري والبحري.pdf


تعليمات النقل البري والبحري

 

تعليمات عامة:

1-تحديد أعداد الحجاج القادمين من المنفذ البري، مع مراعاة جدولة تدفق الحجاج وفق ما تسمح به خطط وتعليمات تنظيم تفويج الحجاج في هذا الشأن وبالتنسيق مع مؤسسة الطوافة بمكة المكرمة ومؤسسة الأدلاء بالمدينة المنورة والنقابة العامة للسيارات.

2-التقيد بالمواصفات الفنية الواجب توافرها في الحافلات المستخدمة لنقل الحجاج إلى الأراضي المقدسة وفقًا للتعليمات المنظمة لذلك.

3- تخضع المركبات التي تنقل حجاج البر القادمين من خارج المملكة العربية السعودية، والتي تبلغ أو تزيد سعتها وحمولتها عن (25) خمسة وعشرين راكبًا لتنظيم حجز سيارات حجاج البر وذلك لترتيب تحركاتها في المدينة المنورة ومكة المكرمة والمشاعر المقدسة بإشراف قيادة مرورية على أن يتم اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإخضاعها للتنظيم فور دخولها إلى المملكة وحتى مغادرتها، وعدم السماح بخروجها عن الطرق المحددة لسيرها.

4- تنظيم رحلة الزيارة في المدينة المنورة للمواقع الشرعية والتاريخية يجب أن يتم من خلال المؤسسة الأهلية للأدلاء وبموجب اتفاقية توقع معها تنظم الخدمة للعدد المطلوب من الحجاج ولا يجوز إسناد تنفيذها لغيرها من الجهات، مع مراعاة تجنب توجيه الحجاج للمواقع غير المرخصة كالمزارع التي تبيع التمور أو المواقع التي يغرر فيها بالحجاج بمعلومات وهمية غير صحيحة.

 

مواعيد هامة:

- تبدأ عملية القدوم حجاج البر اعتبارًا من تاريخ الأول من شهر ذي القعدة، وحتى الثلاثين منه من كل عام، وما يوافق ذلك بالتاريخ الميلادي دون استثناء، وتكون مغادرتهم اعتبارًا من تاريخ الخامس عشر من شهر ذي الحجة وحتى نهاية الخامس عشر من شهر محرم من كل عام وما يوافق ذلك بالتاريخ الميلادي دون أي استثناء.

- آخر موعد لسفر الحجاج "برأ" من مكة المكرمة أو جدة إلى المدينة المنورة هو نهاية يوم الخامس والعشرين من شهر ذي القعدة ويكون آخر موعد للعودة من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة يوم الخامس من شهر ذي الحجة من كل عام وبما يوافق ذلك بالتاريخ الميلادي.

-يبدأ توجه الحجاج من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة برأ بعد أداء مناسك الحج اعتبارًا من صباح يوم الرابع عشر من شهر ذي الحجة من كل عام وما يوافق ذلك بالتاريخ الميلادي وحتى نهاية (15/1) حسب معدلات التدفق المسموح به.

-يتم تقديم جدولة تدفق الحجاج من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة وفق نسبة التدفق المحددة وتقديمه للمؤسسة الأهلية للطوافة المعنية والنقابة العامة للسيارات في موعد أقصاه غرة ذي القعدة.

 

تعليمات النقل البحري:

1-تبدأ عملية قدوم حجاج البحر عبر مينائي (جدة الإسلامي) و (ينبع التجاري) اعتبارًا من تاريخ الأول من شهر ذي القعدة وحتى الرابع من شهر ذي الحجة، وحتى نهاية شهر حرم من كل عام، وما يوافق ذلك بالتاريخ الميلادي.

2-يتم استخدام وسائط النقل البحرية الموافق عليها من السلطة المختصة بالمؤسسة العامة للموانئ بالمملكة مع مراعاة أن يتوفر بها كافة وسائل السلامة وفقًا للمقاييس العالمية المعمول بها.

3-يتم تأكيد عدد الحجاج الفعلين القادمين والمغادرين "بحرًا" من كل منفذ وفقًا لما يتفق عليه بين مكتب شؤون الحجاج والمؤسسة العامة للموانئ.