إلى الأعلى
التعليمات المنظمية لشؤون الحج
التعليمات المنظمية لشؤون الحج

التعليمات المنظمية لشؤون الحج


إسم الوثيقة التعليمات المنظمية لشؤون الحج
رقم الوثيقة 015
حالة نشر الوثيقة سارى
نوع الوثيقة تعليمات وتعاميم
تاريخ انشاء الوثيقة 02-02-1443
نبذة عن الوثيقة التعليمات المنظمة لشؤون الحج

ملف الوثيقةالتعليمات المنظمية لشؤون الحج.pdf


التعليمات المنظمة لشؤون الحج


الباب الأول: مسميات وتعاريف:

الوزارة: وزارة الحج هي الجهة الحكومية الرسمية المسؤولة عن شؤون الحج والمشرفة على مؤسسات أرباب الطوائف (ممثلة في مقارها في كل من مكة المكرمة، المدينة المنورة، جدة، الرياض، والمشاعر المقدسة، ومنافذ الدخول ولجانها المتعددة) وتعتبر المرجع الأول للحاج منذ قدومه للأراضي المقدسة إلى حين مغادرته منها، كما أنها الجهة المسئولة التي تتخاطب معها بعثات الحج، أو من يمثل الحجاج وتحرص على رعاية شؤونهم بحيث يتحقق من خلالها أداء مناسكهم في يسر وسهولة.

مؤسسات أرباب الطوائف الأهلية: هي مؤسسات أهلية خاصة غير حكومية أنشئت بموجب قرارات وزارية مبنية على المرسوم الملكي رقم م/ 13 وعلى الأمر السامي الكريم رقم 4/ ص/ 13162 وتتكون من مساهمي كل طائفة: المطوفون، الأدلاء، والوكلاء، والزمازمة.

المؤسسات الأهلية للطوافة بمكة المكرمة: هي المؤسسات التي تختص بخدمة الحجاج القادمين من خارج المملكة العربية السعودية بمكة المكرمة، وتقدم لها كافة الخدمات اللازمة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وتشرف على متطلبات وراحة الحجاج وتسهيل إجراءاتهم منذ وصولهم إلى الأراضي المقدسة وخلال أداءهم لمناسك الحج حتى مغادرتهم إلى بلادهم، وعددها ستة مؤسسات ترعي شؤون الحجاج التابعين لها حسب التقسيم الجغرافي للجنسيات وهي: -

1- المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية.

2- المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب شرق أسيا.

3- المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول جنوب أسيا.

4- المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج دول أفريقيا غير العربية.

5- المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج إيران.

6- المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا.

المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة: هي المؤسسة التي تختص بخدمة جميع الزوار من الحجاج القادمين من خارج المملكة العربية السعودية بالمدينة المنورة وتقوم باستقبال زوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، وتقدم لهم كافة الخدمات اللازمة في المدينة المنورة، وتشرف على راحة الحجاج وتسهيل إجراءاتهم منذ وصولهم المدينة المنورة وحتى مغادرتهم.

مكتب الوكلاء الموحد: هي المؤسسة الأهلية المسؤولة عن استقبال ومغادرة الحجاج القادمين من خارج المملكة في كافة المنافذ الجوية والبحرية والبرية وخدمتهم وتفقد أحوالهم طوال تواجدهم بها وإنهاء إجراءاتهم في فترتي قدوم ومغادرة الحجاج إلى بلادهم، واستيفاء أجور الخدمات وأجور النقل وتنظيم تفويجهم إلى مكة المكرمة أو المدينة المنورة، والتنسيق في ذلك مع الجهات المختصة والمعنية.

مكتبة الزمازمة الموحد بمكة المكرمة: هي المؤسسة الأهلية المسؤولة عن سقيا الحجاج بماء زمزم الطهور في مساكن الحجاج بمكة المكرمة ومراكز التوجيه عند القدوم إلى مكة المكرمة ومراكز مراقبة التفويج عند المغادرة من مكة المكرمة.

النقابة العامة للسيارات: هي الإدارة المسئولة عن تأمين وتنظيم وسائط النقل (الحافلات- كوسترات- سيارات صغيرة) للحجاج الدافعين أجور النقل لنقلهم وأمتعتهم الشخصية عبر مدن الحج (مكة المكرمة- جده- المدينة المنورة) وكذلك أثناء تنقلهم في المشاعر المقدسة لأداء الفريضة (منى- عرفة- مزدلفة) وذلك بواسطة شركات النقل المعتمدة لديها بناءً على التعليمات والأنظمة وبالتنسيق مع مكتب الوكلاء الموحد والمؤسسات الأهلية للطوافة بمكة المكرمة ومؤسسة الأدلاء بالمدينة المنورة خلال موسم الحج.

شركات النقل: هي شركات أهلية مرخصة للنقل ومعتمدة رسميًا لدى النقابة العامة للسيارات لنقل الحجاج بين مدن الحج والمشاعر المقدسة (عرفات، مزدلفة، منى).

المنظم: هي الجهة المسؤولة عن تنظيم قدوم الحجاج إلى المملكة العربية السعودية سواء كانت بعثة (جهة أو هيئة حكومية) أو شركة أو وكالة سياحية أو جمعية خيرية أو أي هيئة معتمدة رسميًا من بلادها وتكون ملزمة للقدوم للمملكة قبل قدوم الحجاج لإجراء كافة ترتيبات قدومهم وعودتهم مع الجهات المعنية والتعاقد عنهم لتوفير جميع الخدمات اللازمة لهم.

 

التعليمات المنظمة لشئون الحج:

أولاً: الإرشادات التنظيمية:

حرصًا على سلامة الحجاج، وتمكينهم من أداء مناسك الحج بكل يسر وسهولة، وتجنيب الحجاج لأي عوائق أو صعوبات قد تعترضهم أثناء أدائهم فريضة الحج، فإن وزارة الحج تؤكد على أهمية إخضاع الحجاج من قبل الجهات المعنية في بلادهم لبرامج توعوية قبل توجههم للديار المقدسة سواء ما كان متصلاً بالنواحي النسكية أو الصحية والبيئية أو الأمنية والسلوكيات العامة وأهمية الاستفادة وتفعيل البرامج التوعوية التي وضعتها الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية والمؤسسات الأهلية لأرباب الطوائف المعنية بخدمة الحجاج القادمين من الخارج من أجل تبصير الحجاج بالطرق المثلى لأداء مناسك الحج، مع أهمية التركيز والحرص على إتباع التعليمات التالية:-

1) التنبيه على الحجاج بأهمية تأدية مناسك الحج وفقًا لأحكام العقيدة الإسلامية السمحة، بما يحقق الراحة والطمأنينة لعموم ضيوف الرحمن، ويسهل عليهم أداء نسكهم، ويجنبهم مخاطر الازدحام والفوضى، من خلال الالتزام بالبرامج التوعوية التي تعني بتنظيم حركة الحجاج في منطقة المشاعر المقدسة وعلى وجه الخصوص في مشعر منى ومنشأة الجمرات لتفادي ما ينتج عنها من حوادث دهس ووفاة – لا قدر الله -.

2)التأكيد على الحجاج بالالتزام بتعليمات الأمن والسلامة طول فترة إقامتهم في المشاعر المقدسة، وكذلك في عموم مساكن الحجاج بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

3)التقيد بما تضمنته هذه التعليمات والتعاون مع الأجهزة الحكومية والأهلية فيما يختص بمسؤوليات كل منها، وتسليم الشيكات أو المستندات الدالة على أن البعثة ستتولى سداد أجور الخدمات والنقل إلى مكتب الوكلاء الموحد في منافذ الدخول.

4) مراعاة حرمة أرض الحرمين الشريفين، واحترام أنظمة المملكة العربية السعودية، وتجنب الافتراش في الطرقات وبالأخص بجوار المسجد الحرام أو بجوار المسجد النبوي الشريف أو الساحات أو الشوارع أو تحت الجسور في مكة المكرمة والمدينة المنورة أو في منى وعدم إلقاء أي مخلفات إلا في الأماكن المخصصة إسهامًا منه في المحافظة على نظافة الأماكن المقدسة.

5)تسليم جواز سفر الحاج بعد الانتهاء من إجراءات الجوازات والجمارك وتسديد عوائد مؤسسات أرباب الطوائف إلى مندوب مكتب الوكلاء الموحد ليتولى إكمال إجراءات مغادرته إلى مكة المكرمة، أو المدينة المنورة، مع التأكيد على جميع الحجاج بأهمية ارتداء أسورة المعصم التعريفية (أو البطاقة الشخصية) التي تسلم لكل حاج وتوضح بياناته والمعلومات الصحية اللازمة.

6)على حجاج الجو والبحر تسليم جوازات سفرهم مع تذاكرهم إلى مندوب مكتب الوكلاء الموحد ليتولى تسليمها لمندوبي الشركة الناقلة لتسليمها للمؤسسة أو مجموعة الخدمات الميدانية التي تقوم بخدمتهم وذلك حتى تتمكن المؤسسة أو المجموعات من معرفة موعد سفرهم سواء كان للمدينة المنورة أو إلى جدة.

7) الالتزام بمواعيد تنقلاته إلى كل من: جدة/ المدينة المنورة/ مكة المكرمة/ المشاعر المقدسة والحرص على حمل بطاقة التعريف الخاصة به والتي تسلم إليه من مؤسسة الطوافة (التي تتولى تقديم الخدمة له) بمكة أو مجموعات الخدمة الميدانية التابع لها أو مؤسسة الأدلاء بالمدينة المنورة أو إحدى المكاتب التابعة لها أو تلك البطاقة المختوم عليها من السلطة المختصة في بلده أو من السفارة السعودية التي حصل منها على التأشيرة.

8) على الحاج في حالة رغبته التنقل خارج مدن الحج لزيارة الأقارب مراجعة فروع الوزارة بمكة المكرمة أو المدينة المنورة أو جدة والتقدم بطلب منحه تصريح تنقل خارج مدن الحج وفي حالة القناعة بالمبررات المقدمة منه وتمشيًا مع التعليمات يجاب طلبه بعد التنسيق مع الجهات المختصة ويكون ذلك تحت إشراف مؤسسات أرباب الطوائف المعنية بتقديم الخدمة له.

9) على الحاج عدم القيام بأي عمل سواء بأجر أو بغير أجر، وأن يحرص على أن يكون هدفه الوحيد أداء مناسك الحج وهو الغرض الذي قدم من أجله، وأن يتجنب كل ما يشوب أداءه للشعيرة المقدسة.

10) الحرص على أن يرفق الحاج بجواز سفره عدد (6) صورة شخصية وذلك لاستعمالها حين الطلب بالنسبة للبطاقات المسلمة له من المؤسسة الأهلية التي تتولى خدمته.

11) على الحاج الحرص على حفظ ما لديه من أوراق رسمية أو نقود لدى مؤسسة الطوافة بمكة المكرمة والتي تشرف على خدمته أو المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة أو مجموعات الخدمات الميدانية التابعة لها أو صناديق الأمانات المتوفرة والموجودة في مساكن الحجاج أو من يثق فيه كبعثة حجه أو الشركة أو الوكالة السياحية أو أمين الفوج الذي قدم معه وعليه في جميع الأحوال الحصول على سند بذلك، ويراعي أن لا يحمل معه النقود إلا ما يحتاجه في معاملاته ومشترياته وأن يحرص على حفظ ما يحمله معه من مال أو مستلزمات وأخذ الحيطة اللازمة تفاديًا لعدم ضياعها مع بقائها في حرز آمن، وإذا ما تعرض الحاج لأي موقف كسرقة ونحوها لا سمح الله فعليه إبلاغ مجموعات الخدمات الميدانية أو مؤسسة الطوافة بمكة المكرمة أو المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة أو مكتب الوكلاء الموحد بجده أو اللجان الميدانية التابعة للوزارة (لجنة استقبال الشكاوى) أو الشرطة لاتخاذ ما يلزم.

12) في حالة ضياع أمتعته فإن عليه مراجعة مجموعة الخدمة الميدانية (التي تتولي تقديم الخدمة له) أو فروع وزارة الحج سواء في مكة المكرمة أو المدينة المنورة أو جدة (قسم الضائعات) للتعرف على أمتعته إن وجدت.

13) في حالة وجود أي شكوى للحاج فعليه تقديمها إلى لجان الشكاوى المختصة بفروع وزارة الحج بمكة المكرمة أو جدة أو المدينة المنورة أو خلال لجان الشكاوى المنتشرة حول مناطق سكن الحجاج الرئيسية وذلك فور وقوعها وقبل مغادرته المملكة بوقت كاف وأن يقدم المسوغات اللازمة لإثباتها إحقاقًا للحق.

14) يتوجب على الحاج مراجعة مجموعة الخدمة الميدانية الموزع عليها لتتمكن من أداء واجبها بتقديم الخدمات اللازمة له بما يمكنه من أدائه للشعيرة المقدسة.

15) على الحاج عدم الكتابة للأجهزة الحكومية المختلفة إلا بعد العرض على وزارة الحج وتتم الكتابة عن طريقها بحكم إشرافها على الخدمات المقدمة له ولعدم تداخل الإجراءات.

16) على الحاج ألا يتردد في مراجعة المؤسسة الأهلية للطوافة التي تتولى تقديم الخدمة له بمكة المكرمة أو المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة أو مكتب الوكلاء الموحد بجده أو أقرب فرع من فروع وزارة الحج لخدمته عند حدوث ما يستوجب المراجعة حتى يتسنى اتخاذ الإجراءات الواجبة لمساعدته في الحال وتذليل أي معوقات قد تصادفه.

17) المحافظة على المياه وعدم إهدارها في السكن والشوارع والساحات المحيطة بالحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.

18) عدم الشراء من الباعة المتجولين وتفادي الأطعمة المكشوفة أو مجهولة المصدر.

19) في حال الرغبة في الحصول على خدمات التغذية في (مكة المكرمة- المشاعر المقدسة- المدينة المنورة- جده) التعاقد مباشرة بين المنظم (بعثات الحج الرسمية، والشركات والوكالات السياحية والجمعيات) مع متعهدي تقديم خدمات التغذية وفق ضوابط تقديم خدمات التغذية.

 

ثانيًا: إرشادات في المشاعر المقدسة:

حرصًا على الحجاج، فإنه يتوجب عليهم التقيد بالإرشادات التالية:

1) على الحجاج التريث وعدم القلق ليلة النفرة (النزول) من عرفات والبقاء في المخيم الذي يقيم فيه وعدم الخروج إلى الطرقات إلى حين وصول الحافلة المخصصة لنقله إلى مزدلفة سواء أكان ذلك في الرد الأول أو في الرد الثاني أو عن طريق الرحلات الترددية ليسهم في ذلك في سرعة نفره الحجيج من عرفات في وقت مبكر، وكذلك الحال نفسه في رحلة القطار.

2) على الحجاج الالتزام بتعليمات الدفاع المدني حول حظر حيازة أو استخدام الغاز في الطهي طول فترة أقامته بالمشاعر المقدسة.

3) التعاون مع المؤسسة الأهلية للطوافة بمكة المكرمة والتي تتولى خدمته في إنجاح خطة تفويج الحجاج إلى جسر الجمرات التي تنفذها المؤسسة، وذلك باتباع التعليمات التي وضعت من أجل راحته ليتحقق قيامه برمي الجمرات بيسر وسهولة بعيدًا عن الازدحام الشديد الذي يصحب خروج الحجاج إلى الرمي دفعة واحدة.

4) على الحاج عند رغبته التوجه إلى جسر الجمرات الالتزام بما يلي:

أ- عدم حمل الأمتعة.

ب- عدم استخدام الكراسي المتحركة.

ج- عدم اصطحاب الأطفال.

على كبار السن والعجزة الاستفادة من الرخص الشرعية في توكيل آخرين للرمي بالنيابة عنهم وذلك من أجل سلامتهم.

5) الالتزام والتقيد بالفترات الزمنية المحددة للخروج لرمي الجمرات ضمن برنامج التفويج، ويمنع منعًا باتًا خروج الحجاج لرمي الجمرات خلال الفترات المحظورة، حيث أن برنامج تفويج الحجاج لرمي الجمرات يعتمد بشكل أساسي على تنظيم خروج الحجاج وفق أعداد محددة ومواعيد معينة لتفادي نشوء الازدحام والتكدس.

6)الحلق والتقصير عند إتمام النسك وفقًا للطرق السليمة التي تراعي الصحة والسلامة ونظافة البيئة وفي المواقع المخصصة لذلك.

7) ذبح الهدي والأضاحي في الأماكن المخصصة لها، والاستفادة من مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من لحوم الهدي والأضاحي الذي ينفذ عبر البنك الإسلامي للتنمية.

 

ثالثًا: إرشادات صحية:

حرصًا على تحقيق عنصر السلامة العامة لكافة وفود الرحمن، يتوجب على كل حاج أن يتقيد بالاشتراطات الصحية ونظرًا

لأهمية التطعيمات الوقائية بالنسبة لصحة ضيوف بيت الله الحرام القادمين لأداء مناسك الحج فإنه يشترط على الحاج الالتزام بما يلي: -

1) تقديم شهادة تطعيم ضد الحمى المخية الشوكية تفيد تطعيمه ضد هذا المرض بحيث لا تقل مدة الشهادة عن عشرة أيام ولا تزيد عن ثلاث سنوات من دخوله المملكة على أن تتولى الجهة الصحية في البلد القادم منه الحاج التأكد من إتمام عملية التطعيم كالتالي:

أ- البالغين والأطفال من عمر سنتين وما فوق يتم إعطاؤهم اللقاح الرباعي (ACYW135) بدلاً من اللقاح الثاني (AC).

ب- الأطفال ما بين عمر ثلاثة أشهر وسنتين يتم إعطاؤهم جرعتين من لقاح (A).

2) يطلب من القادمين من الدول الموبوءة بالحمى الصفراء تقديم شهادة تطعيم ضد هذا المرض صالحة حسب اللوائح الصحية الدولية.

3) يطلب من شركات الطيران ووسائط النقل المختلفة القادمة من البلدان المعلنة موبوءة بالحمى الصفراء شهادة تفيد إبادة الحشرات والبعوض التي على وسائط نقلها طبقًا للوائح الصحة الدولية.

4) يخضع جميع الحجاج القادمين من خارج المملكة للوائح الصحية الدولية المتعلقة بالأمراض الوبائية بما في ذلك عزل المشتبه فيه منهم ومراقبة مخالطيهم.

5) يطلب من الدول التي يفد منها حجاج بتوعية حجاجها لأخذ لقاح الأنفلونزا (بشكل اختياري) قبل قدومهم لأداء مناسك الحج خاصة الأشخاص الأكثر عرضة لمضاعفات المرض مثل كبار السن والمصابين بأمراض التنفس المزمنة ومرض السكر والفشل الكلوي والكبدي والقلبي.

6) إذا قدم الحاج من أي بلد بها أو بجزء منها وباء من الأوبئة فعليه تقديم شهادة تطعيم ضد هذا المرض (الوباء) مطابقة للوائح الصحية الدولية وفي حالة عدم وجود شهادة تطعيم، يعطى له التطعيم اللازم مع وضعه تحت المراقبة الدقيقة لمدة ستة أيام من تاريخ التطعيم.

7) على الحاج الذي يحتاج إلى عناية طبية خاصة أن يحضر بطاقة صحية تعرف بالأمراض المصاب بها والأدوية الممنوع من تناولها.

8) يمنع دخول المواد الغذائية التي يحضرها الحاج معه ويستثنى من ذلك الكميات البسيطة التي تكفي الحجاج القادمين برًا ولمسافة الطريق فقط.

9) في حالة الإصابة بأي مرض طارئ لا سمح الله على الحاج المبادرة بمراجعة مجموعة الخدمة الميدانية أو بسرعة التوجه للمستشفيات أو المستوصفات لأخذ العلاج اللازم مع اصطحاب بطاقة التعريف الخاصة به.

10) تجنب المشي على الأقدام لمسافات طويلة تحت أشعة الشمس وبالذات للنساء وكبار السن حتى لا يتعرضوا للإرهاق الحراري والضرر الجسماني.

 

الباب الثاني: مواعيد القدوم والمغادرة للحجاج القادمين من خارج المملكة العربية السعودية

أولاً: مواعيد القدوم والمغادرة:

حرصًا من وزارة الحج على راحة حجاج بيت الله الحرام وتأمين أفضل وسائل الخدمة لهم، فإن وزارة الحج تأمل من كافة الحجاج التقيد بمواعيد القدوم والمغادرة وتنقلاتهم بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة والمشاعر المقدسة، علمًا بأن آخر موعد لتلقي طلبات تأشيرات الحج من سفارات وممثليات خادم الحرمين الشريفين خارج المملكة هو يوم الخامس والعشرين من شهر ذي القعدة من كل عام هجري حسب تقويم أم القرى، بحيث تكون مواعيد القدوم والمغادرة كالتالي:

1) آخر موعد لقدوم حجاج البر إلى حدود المملكة هو نهاية شهر ذي القعدة من كل عام وفق تقويم أم القرى، مع مراعاة التقيد بالطرق المحددة التي يسلكها الحجاج للوصول إلى مكة المكرمة أو المدينة المنورة أما بالنسبة للحجاج القادمين بالطائرات (مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة) والبواخر من ميناء جدة الإسلامي وآخر موعد لقدومهم هو نهاية اليوم الرابع من شهر ذي الحجة من كل عام وفيما يخص ميناء جده الإسلامي يكون بنهاية اليوم الأول من ذي الحجة.

2) آخر موعد لسفر الحجاج من جدة إلى المدينة المنورة بالسيارات هو نهاية اليوم السادس والعشرين من شهر ذي القعدة  من كل عام.

3) آخر موعد لسفر الحجاج من جدة إلى المدينة المنورة بالطائرات هو نهاية اليوم الثاني من شهر ذي الحجة من كل عام.

4) آخر موعد لسفر الحجاج من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة بالسيارات هو نهاية اليوم الخامس من شهر ذي الحجة.

5) آخر موعد لسفر الحجاج من المدينة المنورة إلى جدة بالطائرات هو نهاية اليوم الخامس من شهر ذي الحجة من كل عام.

6) بدء مغادرة الحجاج من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة اعتبارًا من صباح يوم 14/12.

ملاحظة (ما يتعلق بأخر موعد لقدوم الحجاج من خارج المملكة عبر الخطوط السعودية)

 

ثانيًا: مواعيد مغادرة الحجاج إلى بلادهم:

إن انتهاء مدة تأشيرات الحجاج القادمين بطريق الجو ومغادرة المملكة إلى بلادهم تكون بعد نهاية شهر ذي الحجة وبما لا يتجاوز الخامس عشر من شهر محرم من العام التالي، وتكون العودة وفق التواريخ التي تحدد على تذاكر سفرهم، أما الحجاج القادمون بطريق البحر فيكون موعد مغادرتهم الخامس من محرم، وبالنسبة لحجاج البر فلا يتجاوز موعد المغادرة الخامس من محرم، ولتجنب أية متاعب يجب أن يحدد لكل حاج منذ بداية رحلته تاريخ العودة بحجز مؤكد على تذكرة الطيران وبما لا يتجاوز في جميع الأحوال فترة صلاحية التأشيرة الممنوحة له من ممثليه حكومة خادم الحرمين الشريفين في الخارج كما تلتزم جميع الشركات الناقلة للحجاج سواء بطرق الجو أو البحر أو البحر بمسؤولياتها الكاملة التي نص عليها نظام نقل الحجاج إلى المملكة العربية السعودية وإعادتهم إلى بلادهم الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/ 58 وتاريخ 28/12/1425 هـ وقواعده التنفيذية.

 

أ: تعليمات مغادرة الحجاج القادمين بطريق الجو:

1) يصرح للحجاج القادمين عن طريق الجو من الخارج بمغادرة مكة المكرمة بعد إعلان نظافة الحج من قبل وزارة الصحة كالمعتاد.

2)الحجاج الذين لم يسبق لهم زيارة المدينة المنورة قبل الحج ويرغبون في زيارتها بعد أداء الفريضة يصرح لهم بالسفر إليها وذلك وفق عقود إسكانهم في المدينة المنورة، أما بالنسبة للحجاج المغادرون لبلادهم عن طريق مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة يمنع نقلهم من مكة المكرمة مباشرة إلى المطار ويعتبر ذلك مخالفة من قبل مؤسسة الطوافة المختصة والمنظم لما يمثله من إرهاق للحجاج وإرباك لعمل الجهات المعنية إلا في حالات الضرورة القصوى ويتعين أخذ موافقة وزارة الحج وضرورة تأمين سكن لهم بالمدينة المنورة قبل موعد رحلتهم.

3) يتم توجيه حجاج الجو القادمين من- مكة المكرمة والمدينة المنورة والقاصدين السفر إلى بلادهم جوا ممن حان موعد سفرهم إلى مطار الملك عبد العزيز بجدة مباشرة كما يتم إنزال الراغبين في الإقامة بجدة بالفنادق قبل موعد سفرهم وفقًا للتعليمات.

4) للحاج الحرية في اختيار طريق عودته جوًا أو برًا فقط ويشترط لتغيير طريق العودة أن يتم ذلك بواسطة فروع وزارة الحج على أساس ضمان عودته الفعلية، أما حجاج الجو والبحر الذين يرغبون في العودة إلى بلادهم برًا فينظر في الحالات الاضطرارية ذات الطبيعة الخاصة على ضوء ظروفهم من قبل فرعي الوزارة بمكة المكرمة والمدينة المنورة لاستكمال الإجراءات وعملية التسديد والتأشير.

 

ب: تعليمات مغادرة الحجاج القادمين بطريق البحر:

1) يصرح للحجاج القادمين بطريق البحر بالسفر من مكة المكرمة والمدينة المنورة إلى جدة حسب جداول المغادرة التي يصدرها فرع وزارة الحج بمحافظة جدة وبمدة لا تزيد عن ست وثلاثين ساعة للقادمين من المدينة المنورة وثمانية عشر ساعة للقادمين من مكة المكرمة مع أخذ التعهد على من يختار الإقامة في مدينة حجاج البحر بجدة أن يقيم فعلاً بها بعد سداد أجرة الإقامة ومقدارها ثمانون ريالاً لإدارة العين العزيزية.

2) الحجاج الذين لم يسجلوا أسمائهم لدى شركات البواخر (النقل البحري) عليهم مراجعة تلك الشركات لعمل بيانات بأسمائهم وإضافتها على المنافست (بيان المغادرة).

 

ج: تعليمات مغادرة الحجاج القادمين بطريق البر:

1) يتم سفر حجاج البر من مكة المكرمة بعد أداء فريضة الحج بوسيلة النقل التي أحضرتهم على أن لا يسمح لوسائل النقل المشار إليها بالمغادرة من مكان إلى آخر إلا بعد تأكد دوائر الجوازات من وجود الركاب المقيدين عليها أو وجود ما يثبت عدم مغادرته بصفة مشروعة وبوثائق نظامية مؤيدة بالتصريح الصادر من وزارة الحج (فرعي وزارة الحج بمكة المكرمة والمدينة المنورة) كل في نطاق اختصاصه إنفاذًا لما نص عليه نظام نقل الحجاج إلى المملكة العربية السعودية وإعادتهم إلى بلادهم.

2)يتوجب الحصول على تصريح مغادرة لسيارات حجاج البر للسفر إلى بلادهم من مراكز مراقبة تفويج الحجاج التابعة لوزارة الحج في منافذ مكة المكرمة والمدينة المنورة بعد التأكد أن إجراءات سفرهم مستوفية كل الشروط النظامية.

 

الباب الثالث: أجور النقل والخدمات:

تؤكد وزارة الحج للحاج الكريم أن حكومة المملكة العربية السعودية لا تتقاضى رسومًا أو ضرائب على الحاج بأي شكل من الأشكال وأن ما يدفعه من أجور إنما هو مقابل الخدمات الفعلية التي تقدم له من قبل مؤسسات أرباب الطوائف الأهلية وشركات نقل الحجاج.

تتولى المؤسسات الأهلية لأرباب الطوائف خدمة الحجاج القادمين من خارج المملكة العربية السعودية منذ لحظة وصولهم إلى منافذ القدوم وحتى مغادرتهم إلى بلادهم مرورًا بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة وقد من الله عليهم بأداء الفريضة بكل راحة واطمئنان، كما تتولى الشركات الناقلة المنضوية تحت مظلة النقابة العامة للسيارات نقل الحجاج بين المدن والمشاعر المقدسة، ولأهمية هذه الخدمات وضمان جودتها والقيام بها على الوجه المرضي والمطلوب تتولى وزارة الحج مسؤولية الإشراف على تلك الجهات.

1)يتعين على كل من يرغب أداء فريضة الحج الحصول أولاً على تأشيرة حج من ممثلية المملكة العربية السعودية في بلاده وهناك طريقتان للحصول على التأشيرة.

 

الأولى:

أن يتقدم عن طريق بعثة الحج الرسمية لبلاده والتي تتولى سداد أجور الخدمات والنقل نيابة عن الحجاج المنضوين تحت مظلتها إلى مكتب الوكلاء الموحد وذلك بموجب الاتفاق المبرم بينهم وعلى البعثة تقديم نسخة من هذا الاتفاق إلى ممثلية خادم الحرمين الشريفين من بين المسوغات اللازمة للحصول على تأشيرة الحج.

 

الثانية:

عن طريق الشركات والوكالات السياحية والجمعيات ومن في حكمها المرخصة في البلد الذي يقيم فيه طالب التأشيرة، وعلى تلك الجهات تقديم الشيكات الممثلة لأجور الخدمات والنقل إلى ممثلية خادم الحرمين الشريفين من بين المسوغات المطلوبة للحصول على تأشيرة الحج والتأكد مما يلي:-

أ- أن يكون الشيك مصرفيًا بالريال السعودي لأمر مكتب الوكلاء الموحد مصدقًا ومسحوبًا على بنك سعودي أو بالشيكات السعودية السياحية المعتمدة ويحظر قبول الشيكات الشخصية أو أيًا من الشيكات الشخصية أو أيًا من الشيكات الأخرى خلافًا لما ذكر.

ب-في حالة وجود قيود نقدية أو عدم الالتزام بما ذكر في الفقرة (1) أعلاه فإن الشركات والوكالات السياحية تلتزم بسداد الأجور المستحقة على حجاجها نقدًا لمكتب الوكلاء الموحد بمنافذ القدوم.

ج- أن يدون أسم الحاج ورقم الجواز وأسم الشركة أو الوكالة السياحية المنضوي تحت مظلتها الحاج ورقم ترخيصها خلف الشيك الخاص بالأجور المشار إليها.

د- أن يكون الشيك فرديًا لكل حاج أو جماعيًا بحسب الاتفاق مع مكتب الوكلاء الموحد.

هـ- أن يدون رقم الشيك وقيمته وتاريخه على الجواز.

و- تقوم ممثلية المملكة المانحة للتأشيرة بوضع علامة معينة على الشيك عند منح التأشيرة حتى لا يتكرر استعماله.

2) الالتزام بسداد أجور النقل لمكتب الوكلاء الموحد باعتباره الوكيل عن النقابة العامة للسيارات وخصوصًا رحلة المشاعر ليتسنى له استخدام وسائل النقل التابعة للشركات الناقلة للحجاج عند الصعود إلى المشاعر المقدسة (عرفات، مزدلفة، منى) لتتمكن مؤسسات الطوافة ومجموعة الخدمات الميدانية المختصة بخدمته وأداء واجباتها تجاهه ضمانًا لأدائه مناسك الحج في يسر وسهولة.

3) الحجاج الذين يحصلون على تأشيرة الحج من ممثلية خادم الحرمين الشريفين خارج إطار بعثات الحج الرسمية أو الشركات والوكالات السياحية والجمعيات ومن في حكمها عليهم اصطحاب الشيكات الممثلة لأجور الخدمات والنقل على النحو المشار إليه أعلاه وتقديمها إلى مكتب الوكلاء الموحد بمنافذ القدوم.

4) تستحق كامل أجور الخدمات والنقل التي سبق تحديدها عن كل حاج يبلغ من العمر خمسة عشر عامًا فأكثر، أما من نقص عمره عن ذلك حتى سن السابعة فإنه يدفع نصف الأجور المقررة وفقًا للمستندات الرسمية التي تثبت تاريخ الميلاد.

5) الحجاج القادمون بتأشيرات حج على استضافة جهات معينة أو أفراد عليهم تقديم ما يؤكد الاستضافة لتتولى الجهة المستضيفة دفع أجور الخدمات والنقل نيابة عنهم إلى مكتب الوكلاء الموحد.

6) الحجاج القادمون عن طريق البر عليهم سداد مبلغ أجور الخدمات وأجور النقل من مكة المكرمة للمشاعر المقدسة المقررة وفقًا للتعليمات المبينة في جدول أجور الخدمات.

7) بالنسبة للحاج القادم من دول الخليج لأداء فريضة الحج من غير مواطني تلك الدول تطبق بشأنه تعليمات الحج المنظمة لحجاج بلده بما في ذلك سداد أجور خدمات المؤسسات الأهلية لأرباب الطوائف وأجور النقل.

8) بالنسبة للحجاج حاملي جنسيات دول مجلس التعاون الخليجي فإن عليهم سداد أجور نقل أمتعتهم بمنافذ الدخول لمكتب الوكلاء الموحد البالغة (21) واحد وعشرون ريالاً فقط عن كل منهم، وكذلك سداد أجور النقل المقررة لمكتب الوكلاء الموحد مقابل نقلهم بواسطة الحافلات التابعة للنقابة العامة للسيارات.

 

التعليمات الخاصة بأجور الخدمات والنقل:

أولاً: أجور الخدمات:

تبلغ أجور الخدمات الاتي تضطلع بها مؤسسات أرباب الطوائف الأهلية والسكن في المشاعر المقدسة (594) ريالاً سعوديًا ويشمل هذا المبلغ:

الخدمة

القيمة بالريال

الخدمات المقدمة من مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة والأدلاء بالمدينة المنورة ومكتب الوكلاء الموحد بمنافذ القدوم ومكتب الزمازمة الموحد بمكة المكرمة وفقًا لما نصت عليه التعليمات المنظمة لذلك.

294,00

أجور سكن الخيمة في عرفات ومنى شاملة الماء والنظافة والحراسة والفرش وتأمين مروحة لكل خيمة في عرفات والكهرباء والتكييف في الخيام بمني.

300,000

المجموع خمسمائة وأربعة وتسعون ريالاً لا غير

594,00

 

ثانيًا: أجور النقل:

على البعثة والمنظم اختيار خط السير الذي يتوائم مع منفذ قدوم ومغادرة الحجاج المنضوين تحت مظلته وكذلك مواعيد عقود إسكانهم بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وذلك من بين خطوط السير التالية:

بيان بخطوط السير وقيمة كل منها: 

 

م

الإيضاح

خط السير

السعر

1

أجور النقل للقادم عن طريق مطار الملك عبد العزيز الدولي أو الميناء البحري بجدة ويرغب في زيارة المدينة المنورة قبل الحج

من جدة إلى المدينة المنورة

30

من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة

127,50

من مكة المكرمة إلى المشاعر

180

من مكة المكرمة إلى جدة

30

الإجمالي

367,5

2

أجور النقل للقادم عن طريق مطار الملك عبد العزيز الدولي أو الميناء البحري بجدة ويرغب زيارة المدينة المنورة بعد الحج.

من جدة إلى مكة المكرمة

30

من مكة المكرمة إلى المشاعر ومكة المكرمة

180

من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة

127,50

من المدينة المنورة إلى جدة

97,50

الإجمالي

435

3

أجور النقل للقادم عن طريق مطار الملك عبد العزيز الدولي أو الميناء البحري بجدة ويرغب أداء العمرة أولاً ثم زيارة المدينة المنورة قبل الحج

من جدة إلى مكة المكرمة

30

من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة

127,50

من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة

127,50

من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة ومكة المكرمة

180

من مكة المكرمة إلى جدة

30

الإجمالي

495

4

أجور النقل للقادم عن طريق مطار الملك عبد العزيز أو الميناء البحري بجدة ويرغب زيارة المدينة المنورة قبل الحج بالطائرة والمغادرة منها

من مطار الأمير محمد بن عبد العزيز إلى المدينة المنورة

10

من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة

127,50

من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة ومكة المكرمة

180

من مكة المكرمة إلى جدة

30

الإجمالي

347,50

5

أجور النقل للقادم عن طريق مطار الملك عبد العزيز أو الميناء البحري بجدة ويرغب زيارة المدينة المنورة بعد الحج والمغادرة منها لبلاده.

من جدة إلى مكة المكرمة

30

من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة ومكة المكرمة

180

من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة

127,50

من المدينة النورة إلى المطار

10

الإجمالي

347,50

6

أجور النقل القادم عن طريق مطار عبد العزيز بجدة ويرغب النقل إلى مكة المكرمة

من جدة إلى مكة المكرمة

30

من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة مكة المكرمة

180

من مكة المكرمة إلى جدة

30

الإجمالي

240

7

أجور النقل للقادم عن طريق مطار الملك عبد العزيز بجدة ويرغب التوجه إلى الجحفة بالحافلات المكشوفة لنية الإحرام ثم زيارة المدينة المنورة

من جدة إلى الحجفة إلى مكة المكرمة

130

من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة مكة المكرمة

180

من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة

127,50

من المدينة المنورة إلى جدة

97,50

الإجمالي

535

8

أجور النقل للقادمين عن طريق مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة

من المطار إلى المدينة المنورة (أو العكس)

10

من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة

127,50

من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة مكة المكرمة

180

من مكة المكرمة إلى جدة

30

الإجمالي

347,50

 

ثالثًا:

 يستثنى من سداد أجور النقل بين المدن على حافلات النقابة العامة للسيارات الحجاج القادمين برًا بسياراتهم إلى أراضي المملكة العربية السعودية.

 

رابعًا:

يستثنى من سداد أجور خدمات أرباب الطوائف الدبلوماسيين الذين يحملون جوازات سفر دبلوماسية وأعضاء بعثات الحج الرسمية المبلغة أسمائهم إلى وزارة الحج عن طريق وزارة الخارجية ضمن العدد المتفق عليه في اتفاقيات وزارة الحج التي تعتمد في كل عام.

 

خامسًا:

إن المبالغ الممثلة لأجور الخدمات على النحو المشار إليه أعلاه لا تشمل أجور السكن بمكة المكرمة والمدينة المنورة أو مدينة حجاج البحر أو الجو في جدة وعلى الحاج أو من يمثله أن يقوم بسدادها إلى المؤجرين كما عليه أن يحتاط بالمبالغ الكافية لمعيشته بالمملكة العربية السعودية طوال فترة إقامته.

 

سادسًا:

يكون السكن في عرفات ومنى في الخيام التي تقيمها أو تخدمها مؤسسات الطوافة والتي سبق أن دفع الحاج أجرتها ضمن شيك أجور الخدمات.

 

سابعًا:

للحاج الحق في استرجاع أقيام الكوبونات (تذكرته) التي لم يستخدمها، وعليه مراجعة النقابة العامة للسيارات، ما عدا قيمة كوبونات رحلة المشاعر المقدسة (باعتبار أن النقابة حجزت له مقعدًا للمشاعر المقدسة) إلا حال ثبوت قيامه باستخدام القطار في النقل بين المشاعر على أن يحسم عليه أجرة خط (مكة المكرمة – منى).

 

ثامنًا:

إذا لم يتمكن الحاج من زيارة المدينة المنورة فإن له الحق في استرجاع أجرة قيمة أجور خدمة المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة وقدرها (35) ريال على أن يقدم ما يثبت ذلك لوزارة الحج.

 

تاسعًا:

أحقية ورثة الحجاج المتوفيين والذين لم تقدم لهم الخدمة سواء في (مكة المكرمة أو المدينة المنورة أو جدة) أو لم تقدم لهم خدمات النقل في استعادة أجور الخدمة التي لم تقدم لهم.

 

عاشرًا:

الخدمات الإضافية يتم الاتفاق عليها كتابة بين المنظم (بعثات الحج الرسمية الشركات، والوكالات السياحية والجمعيات) ومؤسسات الطوافة والأدلاء والمكاتب الموحدة لأرباب الطوائف كل حسب نطاقه المكاني وتدفع أجور الخدمة الإضافية تلك بموجب سند قبض من المؤسسة إذ لا تدرج تلك الخدمة ضمن الخدمات الأساسية لمؤسسات أرباب الطوائف والمشار إليها أعلاه.

 

إحدى عشر:

على الحاج عدم دفع أي مبلغ أو إكرامية لسائق أي حافلة أو سيارة تابعة لشركات نقل الحجاج وفي حالة طلب السائق منه ذلك عليه إشعار أقرب مركز مساندة لنقابة السيارات أو اللجان الفرعية أو المركزية للجنة التنفيذية المسئولة عن مراقبة نقل الحجاج أو أحد أجهزة الأمن العام لمجازاته بما يستحقه.

 

واجبات مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة:

1) الترحيب بالحجاج وتكريمهم وتزويدهم بالمعلومات الوافية.

2) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بتوفير مرشد بالاشتراك مع شركات نقل الحجاج لكل حافلة نقل الحجاج حين وصولهم لمراكز التوجيه بطريق جدة – مكة المكرمة وطريق المدينة المنورة – مكة المكرمة (الجموم).

3) لسهولة إنهاء إجراءات نقل الحجاج من جدة إلى كل من مكة المكرمة يراعى قيام مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بالتنسيق مع بعثات الحج المعنية قبل حضور الحجاج من بلادهم وبالتنسيق مع مكتب الوكلاء الموحد للعمل على تحديد وتوزيعه الحجاج على مجموعات الخدمة الميدانية المختصة بخدمتهم، وتوزيع الحجاج على المساكن المخصصة لكل منهم بمكة المكرمة، والدلالة على مجموعة الخدمة الميدانية المختصة بخدمتهم وكذلك السكن المخصص لكل منهم بجوازات سفرهم أو بمطوية ترفق بجواز السفر.

4) لتحقيق راحة الحجاج وتقليص وقت بقائهم بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة وسرعة تفويجهم إلى كل من مكة المكرمة على المؤسسات تبسيط وتقليص الإجراءات المتبعة من قبلها إلى الحد الأدنى الممكن بما يكفل سرعة إنهائها، مع أهمية وضرورة مراعاة ما يلي:-

أ- أن تبدأ مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة في إنهاء إجراءات مع وصول أول حاج إلى الموقع المخصص لهم وسط الساحات وعدم الانتظار لحين وصول كامل عدد حجاج الرحلة أو المجموعة القادمة.

ب- أن تقوم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بإنهاء تلك الإجراءات خلال تواجد الحجاج بساحات الانتظار.

ج- أن تقوم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بإنهاء إجراءاتها بالتزامن مع الوقت المستغرق لقيام البعثة المختصة بإنهاء إجراءاتها وبما لا يتجاوز بأي حال من الأحوال نصف ساعة من وصول آخر حاج إلى موقع الانتظار.

5) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة باستقبال الحجاج بمراكز التوجيه والإرشاد الواقعة في مداخل مكة المكرمة بواسطة مكتب إرشاد الحافلات الناقلة للحجاج (مندوبين معتمدين عن مجموعات الخدمة الميدانية) وعلى هؤلاء اصطحاب الحجاج وإيصالهم إلى مقر مكتب الخدمة التابعين له.

6) مساعدة الحجاج القادمين خارج التنظيم (تأشيرات مجاملة) الذين ليس لديهم سكن بالبحث عن سكن مناسب ومساعدتهم في نقل أمتعتهم إليه.

7) اصطحاب الحجاج مع أمتعتهم إلى مقر سكنهم بواسطة النقل التي قدموا عليها لتسهيل أمورهم.

8) الإشراف على راحة حجاجهم وتفقد أحوالهم طيلة إقامتهم بمكة المكرمة وتخصيص العدد الكافي من العاملين لخدمتهم.

9) تقوم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بالإشراف على مساكن الحجاج والتأكد من الالتزام بنظام المنازل المعد لسكن الحجاج ولائحته التنفيذية وضوابط الإسكان وما يصدر من تعليمات بخصوص الإسكان وإبلاغ الجهات المختصة عن الدور غير المصرح لها والتي يسكنها الحجاج.

10) على مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة التعاون مع المسئولين عن توعية الحجاج لإرشادهم إلى أمور دينهم وتكليف من يصطحبهم لإرشادهم في الطواف والسعي وبقية مناسك الحج بما ييسر للحاج أداء نسكه على الوجه الصحيح أثناء إقامته في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

11) حث الحجاج على مراعاة شروط النظافة والمحافظة على البيئة في سكنهم وتنقلهم.

12) التنسيق مع النقابة العامة للسيارات وشركات نقل الحجاج لتوفير احتياجاتها من الحافلات واستلام وسائط النقل المعدة لنقل الحجاج من شركات النقل.

13) تسليم كل حاج بطاقة مطبوع عليها المعلومات الأساسية، ويعتبر تسليم البطاقة للحاج دليلاً على استلام المؤسسة لجواز سفره، ويراعى إثبات أسم الحاج كاملاً وجنسيته ورقم جواز سفره وتاريخه والرقم التسلسلي للبطاقة وتاريخ وصوله ومغادرته ووجهة سفره في الحاسب الآلي.

14) التأكد من وجود جوازات أو وثائق سفر مجموعات الحجاج وتذاكر سفرهم في الحافلة المخصصة لنقلهم بين مدن الحج (مكة المكرمة، المدينة المنورة، جدة) سواء مع المرشد أو السائق لتسليمها فيما بعد لمكتب الوكلاء الموحد أو المؤسسة المعنية.

15) تفقد أحوال الحجاج التابعين لهم بصفة مستمرة وإعانتهم على إنهاء معاملاتهم لدى الدوائر الحكومية كلما أقتضى الأمر.

16) إرشاد الحجاج التائهين لمقر سكنهم بتواجد مندوبيهم باستمرار في المراكز المعدة لذلك بمدن الحج وإخطار الجهات المختصة عن الحجاج التائهين مع المراجعة المستمرة كل ست ساعات على الأقل.

17) إخطار دوائر الأمن في الحالات التالية:

أ- عدم الاهتداء إليهم بعد مضى أربع وعشرين ساعة من فقدهم.

ب- عدم مغادرة الحجاج في مواعيدهم المقررة لمغادرتهم.

ج- ضياع شيء من أمتعتهم.

د- تعرضهم للنشل أو السرقة.

18) المبادرة إلى إبلاغ أقرب مركز صحي في حالة إصابة أحد الحجاج بمرض ما، خاصة إذا أشتبه أنه من الأمراض المعدية مع مساعدة الحاج على مراجعة المستشفيات وأخذ العلاج اللازم أو إحضار طبيب لمعالجته وتفقد حالته إذا كانت حالته تستدعى ذلك.

19) متابعة حالات الحجاج المنومين بالمستشفيات وتنظيم خروج المشافين ممن يقر الطبيب رسميًا تحسنهم بواسطة مرشديهم وفق التنسيق الذي يتم مع إدارة الشئون الصحية في مكة المكرمة وبالتنسيق مع بعثات حجهم.

20) المبادرة إلى تزويد فرع وزارة الحج بمكة المكرمة وبيت المال بأسماء من يتوفى من حجاجهم وجنسياتهم وأعمارهم وأرقام جوازات ووثائق سفرهم، وما بحوزة كل منهم من نقود ومتاع وخلافه مع إثبات مكان الحالة وسببها وشهادة الوفاة وذلك بما يتمشى مع الإجراءات المقررة والتنسيق مع بعثات حجهم وتسليمها لهم حيث أنه الجهة المسئولة عن الحجاج والوكيل الشرعي لهم، وكذلك إخطار إدارات التجهيزات التابعة للأمانات عن من يتوفاه الله من حجاجهم لاتخاذ اللازم نحو دفنه.

21) تلتزم مجموعات الخدمات الميدانية التابعة لمؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بتقديم بيانات من نسختين بأسماء حجاجهم المطلوب سفرهم مع كوبونات (باركود) وجهة السفر للنقابة العامة للسيارات وذلك قبل ثلاثة أيام من موعد مغادرة كل فوج سواء أكان سفرهم إلى بلادهم أو إلى المدينة المنورة أو جدة مع بيان جنسياتهم ووسيلة النقل التي سوف تنقلهم عند المغادرة مع تعهدها في ذيل البيان بصحة ما جاء به.

22) يراعى عدم تحميل الحافلات بأكثر من الحمولة المحددة للأمتعة على أسطح الحافلات وعدم إركاب الحجاج على ظهر الحافلات إطلاقًا سواء في رحلة المشاعر أو بين مدن الحج.

23) تتولى مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة وبالتنسيق مع بعثات الحج (وعند طلبهم) وضع اللوحات الإرشادية في حدود العدد المناسب والكافي على مقر إقامة الحجاج باللغة العربية والإنجليزية أو باللغة التي تساعد الحجاج على التعرف على مساكنهم.

24) تتولى مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بكتابة عناوين وهواتف لجان الشكاوى والضائعات والإرشادات الصحية والتوعوية وموقع مكتب المفقودات بفرع الوزارة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة في مقار سكن الحجاج في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

25) يحرص العاملين في مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة وكافة مجموعات خدماتها الميدانية على أن تكون الأسرة الواحدة مجتمعة في مكان واحد سواء في مكة المكرمة أو في المشاعر المقدسة أو في السيارات المعدة لنقلهم بحيث تظل المرأة مع محرمها والرجل مع أهله.

26) على مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة حث حجاجهم بعدم افتراش الشوارع والميادين وغيرها وإشعار الجهات المختصة بالوزارة إن حدث ذلك، وكذلك التنبيه عليهم بعدم القيام بالتسول حتى لا يستدعي توقيع العقاب لمخالفته الأنظمة والتعليمات.

27) الالتزام والتقيد بتنفيذ اشتراطات الدفاع المدني المبلغة إليها بتعميم من وزارة الحج بخصوص متطلبات وتعليمات السلامة.

28) تتحمل مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة كافة المسؤوليات المترتبة على ترحيل الحجاج مع جوازاتهم قبل موعد سفرهم في حال ثبوت مسؤوليتهم في ذلك.

29) على مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة التنسيق مع المنظمين (بعثات الحج الرسمية- الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) لترتيب سفر الحجاج التابعين لهم إلى المدينة المنورة بما لا يتجاوز الساعة (11) ليلاً حيث لن يسمح بمغادرة الحافلات حفاظًا على سلامة الحجاج.

 

واجبات مؤسسات الطوافة في مكة المكرمة (داخل نطاق المشاعر المقدسة):

 1) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بتشييد وتجهيز مربعات الأراضي والمساحات الموزعة عليهم رسميًا بالخيام اللازمة لعدد حجاجها المعتمدين.

2) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بتقديم خدمات إرشاد حجاجها التائهين من خلال مركز الخدمة وإرشاد التائهين من خلال مركز الخدمة وإرشاد التائهين التي تشرف عليها وزارة الحج.

3) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بتوفير المرشدين وذلك بالاشتراك مع شركات نقل الحجاج لكل حافلة تابعة لمجموعة الخدمة الميدانية المختصة، أثناء تصعيد الحجاج من مكة المكرمة إلى منى وعرفات.

4) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بنظافة الخيام المعدة لسكني الحجاج في المشاعر المقدسة مع تأمين العمال اللازمين للنظافة، وتوفير مياه الشرب النظيفة الباردة ومتابعة توفير الإضاءة المناسبة، وتوفير الحراسات الأمنية لحراسة المخيم وذلك بالتعاقد مع إحدى الشركات أو المؤسسات المرخصة من الأمن العام للحراسات الأمنية بما لا يقل عن حارسين لكل بوابة رئيسة.

5) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بوضع لوحات إرشادية مثبتة على مقار المجموعات في المشاعر المقدسة وعلى مداخل المخيمات في كل من عرفات ومنى وبلون المؤسسة المميز وأن تكون تلك اللوحات مضاءة ليلاً.

6) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بمواعيد تفويج الحجاج لجسر الجمرات ذلك وفق الآلية المعتمدة من قبل الوزارة.

7) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة بمتابعة حالات الحجاج المنومين بالمستشفيات وتنظيم خروج المشافين ممن يقرر الطبيب رسميًا تحسنهم وفق التحقيق الذي يتم مع إدارة الشؤون الصحية في المشاعر.

8) تلتزم مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة باستكمال إجراءات عملية دفن الحجاج المتوفين وذلك بموجب إقرار منها أو إحدى مجموعاتها الميدانية ويتضمن المعلومات اللازمة عن المتوفى، بعد اتخاذ الإجراءات النظامية مع بعثة الحج المعنية التابع لها الحاج على أن يستكمل عقب النزول من منى تقديم جواز السفر لإنهاء الإجراءات النظامية والحصول على شهادات الوفاة لتقديمها لمندوبيهم أو بعثات حجهم.

 

ضوابط تقديم خدمات التغذية للحجاج في كلاً من(مكة المكرمة- المشاعر المقدسة- المدينة المنورة- جده):

حرصًا من حكومة خادم الحرمين الشريفين على توفير كافة الخدمات للحجاج بيت الله الحرام بما يعكس الجهود والخدمات المبذولة في هذا الجانب وتجنبًا لما قد يتعرض له الحجاج من حالات مرضية – لا سمح الله – جراء تناولهم لوجبات التغذية لعدم الالتزام بالاشتراطات والضوابط الخاصة بتقديم خدمات التغذية فقد تم اعتماد التعاقد على تقديم خدمات التغذية ضمن حزمة الخدمات الأساسية التي يتطلب التعاقد عليها مسبقًا أسوة بباقي الخدمات التي تقدم للحجاج، وبالتالي يجب على المنظم (بعثات الحج الرسمية أو الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) الالتزام بما يلي:

1- يجب على المنظم (بعثات الحج الرسمية أو الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) الحجاج التقيد بصيغ العقود الموحدة لخدمات تقديم التغذية والخدمات المصاحبة لها.

2- أن تكون الشركة أو المؤسسة (المتعهدة بتقديم خدمات التغذية) المتعاقد معها مرخص لها (من الجهة الرسمية المختصة) بتقديم خدمات التغذية والإعاشة وفقًا للأنظمة والاشتراطات المعمول بها في المملكة العربية السعودية.

3- أن يتوفر لدى كل متعهد بتقديم خدمات التغذية للحجاج كافة الإمكانيات المادية والفنية والبشرية الكافية لتنفيذ التعاقد بالشكل والكميات المطلوبة لتقديم التغذية وفي الأماكن والأوقات المحددة وفق الاشتراطات والالتزامات المنصوص عليها في العقد.

4- يلتزم كل متعهد بتقديم خدمات التغذية للحجاج بتقديم خطاب ضمان بنكي غير مشروط وغير قابل للنقض والإلغاء وقابل للدفع بمجرد الطلب لصالح وزارة الحج، لضمان الوفاء بتقديم الخدمة بما يساوي مبلغ (20%) من قيمة العقد على أن يكون الضمان البنكي المقدم للوزارة صادر من أحد البنوك المحلية بالمملكة العربية السعودية، لكي تتمكن الوزارة في حال الإخلال بتوفير التغذية والتدخل السريع لسد أي عجز أو تقصير في حصول أي حاج على الخدمة، وسوف تعيد الوزارة الضمان كاملاً أو ما تبقى منه للمتعهد بعد نهاية أعمال الموسم وبعد التأكد من وفاء المتعهد بالتزاماته التعاقدية وتقديم الخدمة وفق الشكل المطلوب وعدم مخالفته للتعليمات المنظمة لشؤون الحج.

5- يلتزم كل متعهد بتقديم خدمات التغذية للحجاج بتقديم خطاب ضمان بنكي غير مشروط وغير قابل للنقض والإلغاء وقابل للدفع بمجرد الطلب لصالح المنظم (بعثات الحج الرسمية أو الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) الذي تعاقد معه لضمان تنفيذ الشروط والوفاء بجميع الالتزامات التي نص عليها العقد بما يساوي مبلغ (10%) من قيمة العقد على أن يكون الضمان البنكي صادر من أحد البنوك المحلية بالمملكة العربية السعودية، لكي يتمكن المنظم من خلاله التنفيذ عليه عند أي تقصير في الخدمة أو عدم الوفاء بالالتزامات التعاقدية وفق ما تضمنه العقد من مواصفات، ويلتزم المنظم بإعادة الضمان كاملاً أو ما تبقى منه للمتعهد بعد نهاية أعمال الموسم وبعد التأكد من وفاء المتعهد بالتزاماته التعاقدية وبعد أخذ موافقة الجهة المختصة بالوزارة على ذلك.

6- يلتزم المنظم (بعثات الحج الرسمية أو الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بعدم قيامه بإبرام أي عقود مزدوجة أو مختلفة عن ما تم اعتماده أو تصديقه من قبل الوزارة لنفس الخدمة ولنفس عدد الحجاج المتعاقد عليه من قبل، كما يضمن عدم قيامه بفسخ أي عقد بإرادته المنفردة بعد استيفائه لمراحل التصديق أو دخوله مرحلة التنفيذ ويتحمل المنظم كافة ما يترتب على مخالفة ذلك من مطالبات أو مسائلة.

7- يلتزم المنظم (بعثات الحج الرسمية أو الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بالتعاقد على الخدمات المصاحبة لخدمة التغذية مع المؤسسة الأهلية لأرباب الطوائف المعنية بتقدم الخدمة للحجاج التابعين له، وفق صيغة العقد الموحد للخدمات المصاحبة لخدمة التغذية.

8- يلتزم المنظم (بعثات الحج الرسمية أو الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) ببعث ملف متكامل لكل متعهد يشمل كامل نسخ العقود المبرمة بين المنظم ومتعهدي تقديم خدمات التغذية الحجاج، وكذلك كامل نسخ العقود المبرمة بين المنظم والمؤسسة الأهلية لأرباب الطوائف المعنية بتقدم الخدمة للحجاج التابعين له، لتنفيذ الخدمات المصاحبة لخدمات التغذية للحجاج بالإضافة إلى كافة نسخ المستندات والمسوغات النظامية للتعاقد وكافة ما يلحق بالعقد من مستندات وبيانات الوزارة لدراستها والمصادقة عليها بحد أقصى نهاية شهر شوال من كل عام.

 

واجبات المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة:

1) الترحيب بالحجاج وتكريمهم وتزويدهم بالمعلومات الوافية عن الخدمات الواجب تقديمها للحجاج الكرام خلال فترة إقامتهم بالمدينة المنورة.

2) توفير مرشد بالاشتراك مع شركات نقل الحجاج لكل حافلة نقل الحجاج حين وصولهم لمراكز الاستقبال بالمدينة المنورة (للحجاج القادمين من مكة المكرمة وجده ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي).

3) لسهولة إنهاء إجراءات نقل الحجاج من جدة إلى المدينة المنورة وانسيابية توزيع الحجاج على مكاتب الخدمة الميدانية في مراكز الاستقبال في المدينة المنورة تقوم المؤسسة الأهلية للأدلاء بإبلاغ بعثات الحج المعنية قبل حضور الحجاج من بلادهم بضرورة تزويد مكتب الوكلاء الموحد بعقود إسكان حجاجهم في المدينة المنورة.

4) تقوم المؤسسة الأهلية للأدلاء بالترحيب بالحجاج في مراكز التوجيه التالية:

•مركز الهجرة وتقوم بالتنسيق مع مكتب إرشاد الحافلات لاصطحاب الحجاج مع أمتعتهم إلى المساكن المخصصة لهم.

•مركز مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي وتقوم بالتنسيق مع مكتب إرشاد الحافلات لاصطحاب الحجاج مع أمتعتهم إلى المساكن المخصصة لهم بعد إنها إجراءات استقبالهم من قبل مكتب الوكلاء الموحد وتصعيد الحجاج إلى الحافلات.

•مركز البر وتقوم بتوجيه حافلات الحجاج مع أمتعتهم إلى المساكن المخصصة لهم حسب الخطة المرورية والتعليمات المبلغة من الجهات المختصة.

5) مساعدة الحجاج القادمين خارج التنظيم (تأشيرات مجاملة) الذين ليس لديهم سكن بالبحث عن سكن مناسب لهم (وفق المتاح والمتوفر والملاءة المالية للحجاج) ومساعدتهم في نقل أمتعتهم إليه.

6) الإشراف على راحة حجاجهم وتفقد أحوالهم طيلة إقامتهم بالمدينة المنورة وتخصيص العدد الكافي من العاملين لخدمتهم.

7) الإشراف على مساكن الحجاج والتأكد من الالتزام بنظام المنازل المعدة لسكن الحجاج ولائحته التنفيذية وضوابط الإسكان وما يصدر من تعليمات بخصوص الإسكان وإبلاغ الجهات المختصة عن الدور غير المصرح لها والتي يسكنها الحجاج.

8) التعاون مع المسئولين عن توعية الحجاج لإرشادهم إلى أمور دينهم عند زيارتهم للمسجد النبوي الشريف خلال إقامتهم بالمدينة المنورة.

9) حث الحجاج على مراعاة شروط النظافة والمحافظة على البيئة في سكنهم وتنقلهم.

10) التنسيق مع النقابة العامة للسيارات وشركات نقل الحجاج لتوفير احتياجاتها من الحافلات واستلام وسائط النقل المعدة لنقل الحجاج من شركات النقل.

11) تسليم كل حاج بطاقة مطبوع عليها المعلومات الأساسية، ويعتبر تسليم البطاقة للحاج دليلاً على استلام المؤسسة لجواز سفره، بحيث يوضح الرقم التسلسلي للبطاقة البيانات الأساسية والتفصيلية للحاج في الحاسب الآلي.

12) التأكد من وجود جوازات أو وثائق سفر مجموعات الحجاج وتذاكر سفرهم في الحافلة المخصصة لنقلهم بين مدن الحج (مكة المكرمة، المدينة المنورة، جدة) سواء مع المرشد أو السائق لتسليمها فيما بعد لمكتب الوكلاء الموحد أو المؤسسة المعنية.

13) تفقد أحوال الحجاج بصفة مستمرة وإعانتهم على إنهاء معاملاتهم لدى الدوائر الحكومية كلما أقتضى الأمر.

14) إرشاد الحجاج التائهين لمقر سكنهم بتواجد مندوبيهم باستمرار في المراكز المعدة لذلك بالمدينة المنورة وإخطار الجهات المختصة عن الحجاج التائهين مع المراجعة المستمرة كل ست ساعات على الأقل.

15) إخطار دوائر الأمن في الحالات التالية:

أ- عدم الاهتداء إلى أي من الحجاج بعد مضي أربع وعشرين ساعة من فقدهم.

ب- عدم مغادرة الحجاج في مواعيدهم المقررة لمغادرتهم.

ت- ضياع شيء من أمتعتهم.

ث- تعرضهم للنشل أو السرقة.

16) المبادرة إلى إبلاغ أقرب مركز صحي في إحالة إصابة أحد الحجاج بمرض ما، خاصة إذا أشتبه أنه من الأمراض المعدية مع مساعدة الحاج على مراجعة المستشفيات وأخذ العلاج اللازم أو إحضار طبيب لمعالجته وتفقد حالته إذا كانت حالته تستدعى ذلك.

17) متابعة حالات الحجاج المنومين بالمستشفيات وتنظيم خروج المشافين ممن يقر الطبيب رسميًا تحسنهم بواسطة مرشديهم وفق التنسيق الذي يتم مع إدارة الشئون الصحية في المدينة المنورة وبالتنسيق مع بعثات حجهم.

18) المبادرة إلى تزويد فرع وزارة الحج بالمدينة وبيت المال بأسماء من يتوفى من حجاجهم وجنسياتهم وأعمارهم وأرقام جوازات  ووثائق سفرهم، وما بحوزة كل منهم من نقود ومتاع وخلافه مع إثبات مكان الحالة وسببها وإنهاء إجراءات استخراج شهادة الوفاة وذلك بما يتمشى مع الإجراءات المقررة والتنسيق مع بعثات حجهم وتسليمها لهم حيث أنه الجهة المسئولة عن الحجاج والوكيل الشرعي لهم، وكذلك إخطار إدارات التجهيزات التابعة للأمانات عن من يتوفاه الله من حجاجهم لاتخاذ اللازم نحو دفنه.

19) تلتزم مكاتب الخدمة الميدانية التابعة للمؤسسة الأهلية للأدلاء بتوريد ملصقات الإركاب إلى النقابة العامة للسيارات وإصدار الاعتماد آليًا وتحديد أعداد الحافلات قبل مغادرة الحجاج بوقت كافي.

20) يراعى عدم تحميل الحافلات بأكثر من الحمولة المحددة للأمتعة على أسطح الحافلات.

21) تنسق المؤسسة الأهلية للأدلاء مع متعهدي السكن في حالة طلب بعثات الحج وضع اللوحات الإرشادية في حدود العدد المناسب والكافي على مقر إقامة الحجاج باللغة العربية والإنجليزية أو باللغة التي تساعد الحجاج على التعرف على مساكنهم.

22) تتولى المؤسسة الأهلية للأدلاء بكتابة عناوين وهواتف لجان الشكاوى والضائعات والإرشادات الصحيحة والتوعوية وموقع مكتب المفقودات بفرع الوزارة بالمدينة المنورة في مقار سكن الحجاج في المدينة المنورة.

23) يحرص العاملين في المؤسسة الأهلية للأدلاء وكافة مجموعات خدمات الميدانية على أن تكون الأسرة الواحدة مجتمعة في السيارات المعدة لنقلهم بحيث تظل المرأة مع محرمها والرجل مع أهله.

24) على المؤسسة الأهلية للأدلاء التنسيق مع البعثات والشركات والتأكيد على حث حجاجهم بعدم افتراش الشوارع والميادين وغيرها وإشعار الجهات المختصة بالوزارة إن حدث ذلك، وكذلك التنبيه عليهم بعد القيام بالتسول حتى لا يستدعي توقيع العقاب لمخالفته الأنظمة والتعليمات.

25) الالتزام والتقيد بتنفيذ اشتراطات الدفاع المدني المبلغة إليها بتعميم من وزارة الحج بخصوص متطلبات وتعليمات السلامة.

26) تتحمل المؤسسة الأهلية للأدلاء كافة المسؤولية المترتبة على ترحيل الحجاج مع جوازاتهم قبل موعد سفرهم في حال ثبوت مسؤوليتهم في ذلك.

27) على المؤسسة الأهلية للأدلاء التنسيق مع المنظمين (بعثات الحج الرسمية – الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) لترتيب سفر الحجاج التابعين لهم إلى مكة المكرمة بما لا يتجاوز الساعة (11) ليلاً حيث لن يسمج بمغادرة الحافلات حفاظًا على سلامة الحجاج.

 

واجبات مكتب الوكلاء الموحد:

1) يلتزم بمكتب الوكلاء الموحد باستقبال الحجاج بمنافذ الدخول والترحيب بهم وإرشادهم إلى أماكن نزولهم في المواقع المخصصة لانتظارهم بمدن الحجاج لمن أختار منهم الإقامة بها برغبته، وكذلك الإشراف على راحتهم ومعاونتهم في قضاء ما يحتاجون إليه خلال فترة إقامتهم.

2)يتولى مكتب الوكلاء الموحد استلام جوازات سفر الحجاج عند توجههم من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجده أو مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة إلى مكة المكرمة أو المدينة أو المنورة وذلك قبل صعودهم إلى الحافلات المقلة لهم وإعداد البيانات اللازمة بنقلهم متضمنة إجمالي عددهم والمؤسسات التابعين لها في كل حافلة على حدة ومن ثم تسليمها إلى مؤسسات الطوافة بمكة المكرمة (مجموعة الخدمة الميدانية) أو مؤسسة الأدلاء بالمدينة المنورة.

3) يتولى مكتب الوكلاء الموحد نقل أمتعة الحجاج وتوفير العمالة اللازمة لذلك في كافة منافذ دخول الحجاج الجوية والبحرية والبرية دون مقابل لقاء ما سبق تحصيله من أجرة لذلك في الشيكات التي يقوم بتحصيلها من الحاج نيابة عنه وعن كافة مؤسسات أرباب الطوائف مقابل الخدمات المنصوص عليها في هذه التعليمات.

4) التنسيق والتعاون مع بعثات الحج الرسمية ومؤسسات الطوافة المعنية ومؤسسة الأدلاء لتفويج حجاجهم بمنافذ الدخول على مجموعات الخدمات الميدانية التابعين لها.

5) يتولى مكتب الوكلاء الموحد التنسيق مع النقابة العامة للسيارات لإحضار الحافلات المخصصة لنقل الحجاج إلى مكة المكرمة أو المدينة المنورة مع تقديم سائر المساعدات لهم على النحو الذي يؤمن نقلهم ومغادرتهم طبقًا للترتيبات المنظمة لذلك.

6) يتولى مكتب الوكلاء الموحد استيفاء أجور خدمات أرباب الطوائف وأجور الخيام وأجور النقل المقررة لذلك مع تسجيل تفصيل لجميع ما دفعه الحاج في بيانات، ولصق سند استلام تلك الأجور بجواز الحاج متضمنًا تفاصيل ما دفعه الحاج، وكذلك التأكيد على أن الحكومة لا تتقاضي أي رسوم من الحاج.

7) يتولى مكتب الوكلاء الموحد تزويد هيئة الحصر والحاسب الآلي والمؤسسات الأهلية للطوافة بمكة المكرمة والأدلاء بالمدينة المنورة ومكتب إرشاد الحافلات الناقلة للحجاج وفرع الوزارة بمحافظة جدة وإدارة الجوازات العامة بالبيانات اللازمة عن الحجاج بعد رصدها من قبله.

8) يتولى مكتب الوكلاء الموحد إنهاء إجراءات مغادرة الحجاج عند عودتهم إلى جدة قادمين من مكة المكرمة بعد أدائهم نسكهم أو حال عودتهم من زيارة المدينة المنورة وإنزالهم بالأماكن المخصصة لانتظارهم وبمدن الحجاج إذا رغبوا ذلك، كما يلتزم ببذل كل ما ييسر راحتهم ويسهل مغادرتهم واستلام جوازات سفرهم من مندوبي الشركات الناقلة وتسليمها للحجاج لتمكينهم من إنهاء إجراءات مغادرتهم.

9) يتولى مكتب الوكلاء الموحد تفقد أحوال الحجاج بصورة مستمرة ومعاونتهم على إنهاء معاملاتهم لدى الدوائر الحكومية كلما اقتضى الأمر ذلك أثناء تواجدهم بمنافذ القدوم أو المغادرة.

10) يتولى مكتب الوكلاء الموحد إخطار الجهات المختصة عن الحجاج التائهين في منافذ القدوم أو المغادرة ومراجعتها باستمرار كل ست ساعات على الأقل مع إخطار دوائر الأمن العام في حالة عدم الاهتداء إليهم على أن لا يخل ذلك بالتزامات البحث وإخطار دوائر الأمن بنتيجة البحث.

11) يلتزم مكتب الوكلاء الموحد بالمبادرة لإبلاغ أقرب مركز صحي عند إصابة أي من الحجاج بمرض ما في منافذ القدوم أو المغادرة، خاصة إذا أشتبه أنه من الأمراض المعدية مع مساعدة الحاج في مراجعة المستشفيات أو المستوصفات وأخذ العلاج اللازم أو إحضار طبيب لمعالجة الحاج وتفقد حالته في حالة الضرورة لذلك.

12) يتولى مكتب الوكلاء الموحد إشعار فروع وزارة الحج ومؤسسات أرباب الطوائف المختصة بأسماء من يتوفى من الحجاج وفاة طبيعية بمحافظة جدة مع بيان جنسياتهم وأعمارهم وأرقام جوازات سفرهم وتحديد ما بحوزتهم من نقود ومتاع وغيره وإثبات مكان الحالة وسببها وشهادة الوفاة وذلك بما يتمشى والإجراءات المقررة والتنسيق مع بعثات حجهم وإخطار إدارات التجهيزات التابعة للأمانة عن المتوفين من الحجاج لاتخاذ اللازم نحو دفنهم.

13) ينشئ مكتب الوكلاء الموحد مكاتب في عموم منافذ القدوم والمغادرة (الجوية والبحرية والبرية) للإشراف على استقبال ومغادرة الحجاج ويديرها نخبة من الوكلاء المتمرسين بالخبرة في هذه الأعمال ويعاونهم العدد الكافي من الموظفين ذوي الخبرة في هذا المجال والعمالة اللازمة لنقل أمتعة الحجاج.

14) يراعي مكتب الوكلاء الموحد قدر الإمكان عند مغادرة الحجاج إلى مكة المكرمة أو المدينة المنورة ما يلي:

•عدم خلط أكثر من جنسية بالحافلة الواحدة بالنسبة للحجاج المنضوين تحت مظلة بعثات الحج الرسمية، ويستثنى من ذلك الحجاج المنضوين تحت مظلة الشركات والوكالات السياحية ومن في حكمها.

•أن يكون تجميع ركاب الحافلة الواحدة مع أمتعتهم تابعين لمجموعة خدمة ميدانية واحدة.

•ولمقتضيات التشغيل وضرورة إخلاء المواقع أولاً بأول وعدم بقاء الحجاج وتكدسهم يمكن في أضيق الحدود التجاوز عن ذلك إذا ما اقتضت الضرورة بعد موافقة فرع الوزارة بالمنفذ وبما لا يتجاوز جنسيتين أو مجموعتين كحد أقصى.

•يلتزم مكتب الوكلاء الموحد ولجنة الاستقبال بفرعي الوزارة بجدة والمدينة المنورة مسئولان فيما يخص كل منهما مسئولية مباشرة عن ضرورة توجيه الأسرة إلى مؤسسة واحدة مع عدم ترحيلهم في أكثر من حافلة واحدة وعلى المكتب ولجنة الاستقبال التعاون وبذل الجهد في تحقيق ذلك.

•في حال تحميل جنسيات مختلفة يزود سائق الحافلة المتجهة إلى مكة المكرمة ببيان يوضح العدد المرسل من حجاج لكل مؤسسة طوافة مع استيفاء العدد المقرر لكل حافلة.

•كتابة عناوين وهواتف لجان الشكاوى في مدن الحجاج.

•على مكتب الوكلاء الموحد تسليم جوازات الحجاج القادمين عبر مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي للمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة بموجب بيانات تسليم تتضمن رقم الحاج وأسمه وجنسيته ورقم الجواز ورقم ملصق مكتب الوكلاء الموحد ورقم تذكرة النقابة العامة للسيارات، ويلحق هذا البيان نموذج (ج) الخاص بمكتب الوكلاء الموحد عبر النظام الآلي للحج على أن يتم تزويد المؤسسة الأهلية للأدلاء في حينه ببيانات جوازات السفر التي يتم احتجازها لدى مكتب الوكلاء الموحد لاستيفاء عوائد الخدمات.

 

واجبات مكتب الزمازمة الموحد في مكة المكرمة:

1) يتولى مكتب الزمازمة الموحد في مكة المكرمة القيام بسقيا الحجاج بماء زمزم في مراكز التوجيه (جده – مكة المكرمة، المدينة المنورة – مكة المكرمة) ومراكز مراقبة التفويج (مكة المكرمة – جده، مكة المكرمة – المدينة المنورة)، بواقع عبوة واحدة عند القدوم سعة (65%) لتر وأخرى عند المغادرة بسعة (330) ملل وكذا سقياهم من ماء زمزم في مقار إسكانهم بمكة المكرمة وفقًا للتنظيم المقرر من وزارة الحج مع مراعاة سلامة ونظافة العاملين على السقيا وكذلك نظافة الأواني المستعملة للشرب والتقيد بما ورد في التعليمات والاشتراطات التي تصدرها وزارة الحج بالنسبة للملبس ونظافته والتقيد بالشروط الصحية.

2)يلتزم مكتب الزمازمة الموحد باختيار نخبة من الزمازمة لمراقبة ومتابعة السقاة سواء في مراكز التفويج أو في أماكن سكن الحجاج لضمان أداء الخدمات المطلوبة منهم بعناية فائقة.

 

واجبات النقابة العامة للسيارات والشركات الناقلة:

1) تتولى النقابة العامة للسيارات مسؤولية الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وزوار مسجد رسوله صلى الله عليه وسلم من حيث توفير الحافلات المريحة لنقل الحجاج، وتتابع وتراقب الخدمات التي تقوم بها الشركات الناقلة للحجاج مع تأمين الإسعاف السريع من ورش ثابتة ومتحركة في مدن الحج وعلى كامل الطريق من خلال مراكز المساندة التي تقع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة والمشاعر المقدسة لمعالجة ما قد يطرأ من أعطال للحافلات وتغطيتها بشبكة اتصالات (لا سلكية) على طول الطرق التي يسلكها الحجاج.

2)تتولى النقابة العامة للسيارات تأمين تنقلات الحجاج لقاء استلامها أجور تنقلاتهم.

3)تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات النقل بتوفير الحافلات الصغيرة سواء بملكيتها أو الاستئجار المسبق طبقًا للتعليمات المبلغة لها وذلك بما يتواءم مع حجم التشغيل لنقل الأعداد الصغيرة من الحجاج وفي حالة عدم إمكانية توفر تلك النوعية من الحافلات من قبل الشركات الناقلة يتم إلزامها بنقل الأعداد القليلة من الحجاج بصرف النظر عن اكتمال الحمولة من عدمه وبما لا يتجاوز بأي حال من الأحوال مجموعتين خدمة في الحافلة الواحدة.

4) تتولي النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بتوفير سيارات صغيرة بسعات مختلفة في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة لنقل من يرغب من الحجاج في سيارات صغيرة على أن يدفع أجور تلك السيارات وفقًا للأجور المحددة لها.

5) تتولى النقابة العامة للسيارات تأمين الأعداد الكافية من الحافلات المكشوفة بمبنى الحجاج بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة لنقل الحجاج الراغبين في التوجه إلى الجحفة لسرعة تفويجهم وعدم بقائهم لفترات طويلة بالمطار.

6)تتولى النقابة العامة للسيارات إلزام الشركات الناقلة للحجاج بتوفير العدد الكافي من سائقي الحافلات التي تعدها لنقل الحجاج في موعد مبكر ومناسب وتدريبهم على الطرق المؤدية إلى المشاعر المقدسة ومرافق الحج بالتنسيق مع الأجهزة المعنية.

7)تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بمسؤوليتها المشتركة في مخالفات الصادرة من سائقيها وخاصة فيما يتعلق بإركاب الحجاج على ظهر الحافلة أو زيادة الحمولة أو المخالفات المرورية.

8)تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بضرورة توفير حقيبة يدوية محكمة للجوازات لوضعها بداخل الصناديق الحديدية الموجودة بالحافلات المخصصة لحفظ الجوازات.

9)   تتولى النقابة العامة للسيارات إلزام شركات نقل الحجاج بضرورة توفر حزام الأمان لكل مقعد في حافلاتها وسياراتها تنفيذًا لتعليمات السير والمرور.

10) تتولى النقابة العامة للسيارات إعداد تذاكر إركاب محدد فيها وجهات تنقلات الحجاج والقيمة لكل اتجاه وتسليمها لمكتب الوكلاء الموحد لبيعها باعتباره وكيلاً للنقابة لبيع التذاكر بموجب الاتفاقيات الموقعة بين النقابة ومكتب الوكلاء لهذا الغرض.

11) تلتزم النقابة العامة للسيارات بإعداد خرائط توضح الخطوط الاتي يسلكها السائق بين مكة المكرمة والمدينة المنورة   والمشاعر المقدسة.

12) تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج تخصيص أماكن لراحة سائقي الحافلات وعدم تكليفهم بالعمل بأكثر من طاقتهم اليومية حفاظًا على أرواح الحجاج من الحوادث التي يكون سببها إرهاق السائق.

13) تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بتوفير حقيبة الإسعافات الطبية الأولية وأدوات متطلبات السلامة في كل حافلة.

14) تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بالتأكد من سلامة وصيانة الحافلات والسيارات وتوفر وسائل السلامة بها قبل بدأ عملها وجميع مستلزماتها وفقًا للتعليمات الصادرة بهذا الصدد من اللجنة التنفيذية التابعة للهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج.

15) تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بتوفير الأشرعة والحبال اللازمة والتأكيد على سائقي الحافلات بأهمية وضرورة قيامهم بإتمام عملية تربيط الأمتعة وتغطيها بطريقة جيدة وذلك قبل مغادرة الحافلة.

16) تتولى النقابة العامة للسيارات بإلزام شركات نقل الحجاج بقيمة الحقائب التي يتم إثبات فقدانها أو سقوطها من الحافلات بمبلغ لا يقل عن (200) ريال ولا يزيد عن (1500) ريال.

17) تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بضرورة إلزام سائقيها بالوقوف بمراكز مراقبة التفويج، ومراكز التفويج، ومسجد الميقات بالمدينة المنورة في الموسم الأول (ما قبل الحج).

18) تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج توجيه السائقين لحث الحجاج برفع مياه زمزم والحقائب الصغيرة من الممرات داخل الحافلات وأبواب الطوارئ.

19) تلتزم النقابة العامة للسيارات بعدم صرف الحافلات المتجه إلى المدينة المنورة إلا بموجب عقود إسكان مصدقة.

20) تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بضرورة توجيه السائقين التابعين لها بتفتيش الحافلات للتأكد من خلوها من العفش العائد للحجاج قبل مغادرة الحافلة.

21) تتولى النقابة العامة للسيارات التأكيد على شركات نقل الحجاج بالالتزام بإيصال المفقودات في نفس اليوم إلى مكتب المفقودات بفرعي الوزارة بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

22) تلتزم النقابة العامة للسيارات بإعادة قيمة كوبونات المشاعر المقدسة للحجاج في حال عدم استخدامهم التنقل بين المشاعر المقدسة باستخدام حافلات النقابة العامة للسيارات واختيارهم التنقل بين المشاعر المقدسة باستخدام القطار عدا خط (مكة المكرمة- مشعر منى).

 

المنظم: (بعثات الحج الرسمية) :

لتمكين بعثات الحج الرسمية من تحقيق راحة الحجاج المنضوين تحت مظلتها بما يحقق الأهداف السامية لحكومة خادم الحرمين الشريفين وحرصها الدائم على العناية والرعاية التامة بحجاج بيت الله الحرام وزوار مسجد الرسول عليه الصلاة والسلام ورغبة في المزيد من فاعلية أداء البعثة ولما يحققه التعاون المشترك المثمر بينها وبين أجهزة وزارة الحج فإنه يتوجب عليها الالتزام بما يلي:

1) البعثة مسئولة مسئولية تامة عن كافة الحجاج القادمين من دولتها سواء ممن هم منضوين تحت مظلتها مباشرة أو ممن هم منضوين تحت مظلة الوكالات أو الشركات السياحية أو الحملات ومن في حكمهم وذلك في إطار التنظيمات والتعليمات الصادرة والمعمول بها والتي تحدد ما لكل جهة من حقوق وما عليها من التزامات.

2) أهمية الاتفاق المسبق على ترتيبات موسم الحج وذلك من خلال الاجتماع السنوي الذي يعقد بين وزارة الحج ووفود بعثات الحج الرسمية لكل دولة تمهيدًا لقدوم الحجاج واستيفاء متطلباتهم والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم.

3) إعمالاً لما اشتملت عليه قرارات المؤتمر الإسلامي السابع عشر لوزراء خارجية الدول الإسلامية المنعقد في عمان 1987م بشأن التدابير الخاصة بتنظيم وتحديد أعداد الوافدين إلى الأماكن المقدسة لأداء فريضة الحج، وما صدر عن المؤتمر من تأييد الإجراءات الخاصة بتحديد نسبة معينة للحجاج بما يكفل تحقيق تكافؤ الفرص بين جميع الحجاج وتأمين أداء مناسكهم وتوفير وسائل الراحة لهم حيث وضعت قاعدة لذلك لتحديد نسبة (واحد في الألف) من عدد كل دولة وسيكون قدوم جميع هؤلاء الحجاج تحت مظلة بعثة الحج الرسمية ويتعين على بعثات الحج وحكوماتهم مراعاة ذلك.

4) على بعثة الحج الرسمية التقيد بالتعليمات المنظمة لشؤون الحج والالتزام بما تم الاتفاق عليه بالمحاضر الموقعة من وزير الحج ورئيس بعثة الحج فيما يخص حجاج كل بعثة وفي علاقاتها بالجهات العاملة في الحج مع مراعاة سائر الأنظمة للجهات الحكومية ذات العلاقة بشئون الحج.

5) يتم تحديد أعضاء بعثة الحج الرسمية المرافقة لحجاج كل دولة بموجب الاتفاق على ترتيبات وأسس شؤون الحج في كل عام بين رئيس بعثة الحج كل دولة ووزارة الحج بالمملكة العربية السعودية وتعتبر هذه البعثة موحدة لخدمة جميع فئات حجاج كل دولة.

6) إشعار كل من وزارتي الخارجية والحج بالمملكة العربية السعودية بأسماء وفود بعثات الحج الرسمية في وقت مبكر.

7) مراعاة عدم الكتابة مباشرة للأجهزة الحكومية الأخرى إلا عن طريق وزارة الحج بحكم الإشراف وعدم تداخل الإجراءات ودقتها.

8) على كل بعثة حج الاكتفاء بمقرين فقط الأول للبعثة الإدارية والثاني للبعثة الطبية وأن تحاط فروع وزارة الحج بمكة المكرمة، والمدينة المنورة، وجدة، بعناوينها الكاملة لكل مقر ويشمل ذلك اسم الحي والشارع ورقم الهاتف واسم المسئول عنه ونائبه كما تخطر كل بعثة حج مؤسسات الطوافة المعنية في مكة المكرمة والمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة بتلك العناوين والبيانات ويمنع أن يكون للبعثة مقر آخر سوى ما سبق.

9) تلتزم البعثة بتعيين مندوبين عنها بالأعداد الكافية للعمل على مدار الساعة في كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية والتي يفد منها حجاجها وخاصة مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة وذلك للإشراف على كافة فئات الحجاج القادمين والتأكد من التزاماتهم بالتعليمات الصادرة من الجهات الرسمية لتحقيق انسيابية حركة الحجاج في المنافذ وتمكينهم من أداء مناسكهم بيسر وسهوله، وضرورة توفير الجاهزية التقنية لمقار بعثات الحج ومنسوبيها.

10) تلتزم البعثة بتواجد مندوبين عنها في فترة المغادرة بصالات الحج بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة لتذليل وإنهاء إجراءات استلام الأمتعة الزائدة المصاحبة للحجاج التابعين للمنظم في حالة عدم قدرتهم على سداد قيمة الوزن الزائد لتلك الأمتعة حتى لا يتسبب ذلك في تأخير سفر حجاجهم وتخلفهم عن رحلات المغادرة، ويتولى المنظم شحن أمتعة حجاجه الزائدة عن طريق الشحن الجوي.

11) ضرورة اتخاذ ما يكفل توعية الحجاج قبل الحج بوقت كافي والإشراف على كافة الزيارات التي تتم من قبلهم للأماكن التاريخية والسياحية وأن تكون الزيارات تحت إشراف هيئة السياحة والآثار وأن تكون عن طريق المرشدين السياحيين المصرح لهم من قبل الهيئة.

12) يستثنى أعضاء بعثة الحج الرسمية من دفع أجور خدمات أرباب الطوائف شريطة أن يتم تثبيت الملصق الرسمي الخاص بأعضاء البعثة بجواز سفر عضو البعثة والذي تقوم وزارة الحج بتسليمه للبعثة ليتم تثبيته بمعرفة الجهة المعنية بتنظيم شئون الحج بكل دولة على جواز سفر أعضاء البعثة قبل وصولهم إلى المملكة العربية السعودية ويتم بموجبه إعفاءهم من سداد أجور الخدمات، وسيعامل أي فرد من أفراد البعثة لا يحمل جوازه هذا الملصق معاملة الحجاج من حيث دفع أجور خدمات مؤسسات أرباب الطوائف، وعلى البعثة إصدار بطاقة رسمية خاصة تحمل صورة عضو البعثة وختم الجهة المختصة بشؤون الحج وختم القنصلية السعودية موضحًا بها طبيعة مهمة العضو. في حالة رغبة أي من أعضاء بعثة الحج الرسمية التنقل على الحافلات الخاصة بالنقابة العامة للسيارات عليهم سداد أجور النقل على تلك الحافلات.

13) أهمية وضرورة قيام البعثة بإبلاغ شركات الطيران التي ستقوم بنقل حجاجها بمراجعة الهيئة العامة للطيران المدني عقب الاجتماع مع وزارة الحج لمناقشة ترتيبات شؤون الحج والحصول على أذونات الهبوط والمغادرة وتحديد جداول رحلات القدوم والمغادرة وفق المواعيد المحددة بالاتفاقية المبرمة بين وفد البحثة ومعالي وزير الحج والمحدد بحلول التاسع عشر من شهر رمضان من كل عام، وموافاة فرع وزارة الحج بمحافظة جدة وفرع الوزارة بالمدينة المنورة بنسخة من هذه الجداول.

14) على البعثة اختيار شركة الطيران الناقلة ذات القدرة والإمكانيات الجيدة لنقل وإعادة الحجاج إلى بلادهم، وأن يكون مرخص لها وأن يكون لشركة الطيران وكيل عام معتمد ولديه ممثلين في كلاً من مكة المكرمة والمدينة المنورة من وزارة التجارة بالمملكة العربية السعودية وتستوفي الشروط والمتطلبات التي تقرها الهيئة العامة للطيران المدني مع مراعاة الأحكام الواردة في أي اتفاقيات تتعلق بالنقل الجوي موقعة بصفة نهائية بين الجهات المختصة والمعنية.

15) يجب أن تكون تذاكر العودة للحجاج مشتملة على حجز مؤكد يوضح أسم شركة الطيران ورقم الرحلة وتاريخها حسب المواعيد المحددة مسبقًا مع الهيئة العامة للطيران المدني وعلى البعثة إفهام حجاجها بضرورة التقيد التام بمواعيد المغادرة المحددة سلفًا وفقًا لرحلاتهم.

16) على البعثة التأكيد على حجاجهم بالالتزام بالمقاسات المعيارية للحقائب التي يحملها الحاج (بما يتماشى مع المقاييس العالمية في المطارات الدولية من حيث الأوزان والأحجام المحددة بموجب التعليمات الصادرة من الهيئة العامة للطيران المدني السعودي) في مرحلتي القدوم والمغادرة وعدم تجاوزها لمنع أي تأخير في مغادرة وقدوم الحجاج والتأكيد على كل حاج يحمل حقيبة واحدة فقط في مرحلة المغادرة، وجميع العفش الإضافي يتم شحنه عبر أحد الوكالات المعتمدة، وكذلك التقيد التام بجميع الاشتراطات الصادرة من الهيئة العامة للطيران المدني.

17) ستعتمد وزارة الحج برنامج التفويج الآلي للحجاج المغادرين جوًا وفق جدول الرحلات الصادر عن الهيئة العامة للطيران المدني، المقدم من قبل الشركات الناقلة للحجاج في إطار الاتفاق المبرم في هذا الشأن، مع التأكيد بأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التدخل من جانب البعثة في قرار التفويج المبني على أساس هذا الجدول، وإن أي تعديل فيه لابد أن يتم عن طريق الهيئة العامة للطيران المدني ومن ثم يظهر التعديل في النهاية الطرفية بنظام وزارة الحج.

18) تلتزم البعثة بالتضامن مع شركة الطيران الناقلة بجميع ما يترتب على مغادرة حجاجهم من مكة المكرمة أو المدينة المنورة إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة في رحلة العودة إلى بلادهم في حالة تقديمهم لأي معلومات موثقة من فروع وزارة الحج لمكاتب الخدمة الميدانية مفادها طلب مغادرة حجاجهم إلى المطار خلافًا لما هو موجود في نظام الحج الآلي للرحلات المغادرة أو في حالة إذا لم يتم تحديث أو إدخال رقم الرحلة في النظام.

19) تتولى البعثة إلزام الشركة الناقلة في حالة وجود أي تعديل في جدول الرحلات بالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني لإجراء التعديل المطلوب قبل ثماني وأربعون ساعة، وضرورة القيام بمراجعة فرع الوزارة بمحافظة جدة والمدينة المنورة للتأكد من أن التعديل قد تم استقباله من قبل الحاسب الآلي لوزارة الحج، وفي حالة إخفاق الشركة الناقلة في ذلك تتحمل كافة التبعات الناشئة من عدم تفويج الحجاج ومغادرتهم إلى بلادهم.

20) على البعثة قبل إبرام عقود إسكان حجاجها بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة الحصول على جداول الرحلات المعتمدة والمصرح بها من الهيئة العامة للطيران المدني وتعتبر هذه الجداول شرط أساسي لإبرام عقود الإسكان وفق التواريخ المحددة في تلك الجداول وذلك لمنع أي فجوات زمنية بين مواعيد قدوم ومغادرة الحجاج والمواعيد المتفق عليها لإسكانهم.

21) تلتزم البعثة وشركات الطيران الناقلة بنظام نقل الحجاج إلى المملكة وإعادتهم إلى بلادهم واللائحة التنفيذية ويعتبر هذا النظام ولائحته جزء لا يتجزأ من أنظمة وتعليمات الحج.

22) على البعثة مراعاة ما تقتضيه مسؤولية الناقل الجوي أمام الركاب في حالات تأخير الرحلات والحرص على تأمين الخدمات اللازمة لهم تدرجًا حسب مدة التأخير بدءًا من المرطبات اللازمة ثم الانتقال إلى توفير الوجبات والإقامة بالفندق إذا كان التأخير قد جاوز المدة النظامية.

23) ضرورة وأهمية التقيد بالمواصفات الفنية الواجب توافرها في الحافلات المستخدمة لنقل الحجاج القادمين عن طريق البر إلى الأراضي المقدسة وفقًا للتعليمات المنظمة لذلك.

24) على البعثة التعاقد مع النقابة العامة للسيارات لنقل كامل عدد الحجاج القادمين برًا لرحلة المشاعر المقدسة من خلال الحافلات المملوكة لشركات الناقلة المنضوية تحت مظلة النقابة، وفي حالة عدم الالتزام بذلك سيتم إسكان هؤلاء الحجاج في مخيمات المرحلة الثالثة الواقعة في مشعر مزدلفة على أن يتم إيقاف حافلاتهم بمواقف الحافلات في منطقة (دقم الوبر) وتعتبر آخر محطة مرورية لهم.

25) على البعثة إبرام اتفاقية واضحة ومكتوبة مع النقابة العامة للسيارات بمكة المكرمة لتحديد جميع متطلبات نقل الحجاج بين مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة وجدة من حيث عدد الحجاج ونوع الحافلات على نظام الردين ويلتزم المنظم بدفع تأمين قيمته 10% من أجرة دورة رحلة المشاعر للنقابة العامة للسيارات لكامل العدد المتفق عليه تدفع بعد توقيع العقد المبرم نقدًا أو بشيك مصرفي أو بضمان بنكي من أحد البنوك بالمملكة العربية السعودية في مدة أقصاها أسبوعين من تاريخ الاتفاق على أن يتم تحديد شروط استعادة ذلك التأمين في ذات الاتفاقية وأن يتم الرفع بهذه الاتفاقية لوزير الحج السعودي لاعتمادها.

26) على البعثة عند الرغبة في استخدام وسائط النقل البحري الحصول على موافقة السلطة المختصة بالمؤسسة العامة للموانئ بالمملكة مع مراعاة أن يتوفر بها كافة وسائل السلامة وفقًا للمقاييس العالمية المعمول بها.

27) الحرص على جدولة قدوم الحجاج بحيث تغطي كامل فترة القدوم والتي تبدأ من (الأول) من ذي القعدة من كل عام وحتى نهاية اليوم (الرابع) من شهر ذي الحجة وكذلك بالنسبة لعملية المغادرة فيجب جدولة مغادرة الحجاج التي تبدأ من (الرابع عشر) من شهر ذي الحجة (وبعد إعلان نظافة الحج من الأمراض الوبائية والمعدية) وحتى نهاية اليوم (الخامس عشر) من شهر محرم ويتم تفويج الحجاج على الرحلات الجوية بشكل منظم ليكون وصولهم متتاليًا وذلك مراعاة لظروف الطاقة الاستيعابية (لمطار الملك عبد العزيز الدولي بمحافظة جدة) و (مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة) ذلك بالنسبة للحجاج القادمين والمغادرين جوًا ويجب أن تقوم البعثة بتقديم جدول رحلات مفصل مصادق عليه من الهيئة العامة للطيران المدني بالمملكة العربية السعودية لوزارة الحج يوضح أرقام الرحلات وتاريخ وصولها ومغادرتها وأسم الشركة الناقلة وذلك من أجل راحة الحجاج وعدم تكدسهم في ساحات المطار. أما بالنسبة   للحجاج القادمين برًا فإن آخر موعد لدخولهم أراضي المملكة العربية السعودية هو نهاية شهر ذي القعدة حسب تقويم أم القرى. مع الأخذ في الاعتبار الاتفاق على تأمين خدمة نقل الحجاج القادمين عن طريق مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة من المطار إلى مقر سكنهم بالمدينة المنورة أو العكس كما أن أي اتفاق للنقل داخل مكة المكرمة  والمدينة المنورة يجب أن يتم عبر النقابة العامة للسيارات.

28) على البعثة إبرام اتفاقية واضحة ومكتوبة مع مؤسسات الطوافة المعنية بمكة المكرمة فيما يختص باستقبال حجاجهم وتنظيم شؤون سكنهم في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة ونقلهم إلى المشاعر أو جدة أو المدينة المنورة.

29) على البعثة إبرام اتفاقية واضحة ومكتوبة مع المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة فيما يختص باستقبال وإسكان حجاجهم سواء قبل الحج أو بعده وكذلك التنسيق مع الجهات المشار إليها بذات البند حيال تنظيم مغادرة حجاجهم حسب المواعيد المقررة وتنظيم تفويجهم إلى جدة أو سفرهم إلى بلادهم من المدينة المنورة وفقًا للتنظيمات والتعليمات المرعية.

30) على البعثة إبرام اتفاقية واضحة ومكتوبة مع مكتب الوكلاء الموحد في جدة لترتيب كافة شؤون حجاج المنظم واستقبالهم وإنهاء إجراءاتهم بالمنافذ الجوية والبحرية والبرية ونقلهم إلى كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وسفرهم إلى بلادهم وفقًا للتنظيمات والتعليمات المرعية وتحديد كيفية سداد أجور خدمات أرباب الطوائف وأجور النقل المقررة والمنصوص عليها بهذه التعليمات.

31) تلتزم البعثة في حال رغبتها تأمين خدمات التغذية للحجاج القادمين عن طريقهم بما يلي:

•إبرام العقود وفق صيغ العقود الموحدة وضوابط تقديم خدمات التغذية للحجاج التابعين لها في كلاً من (مكة

  المكرمة، المشاعر المقدسة، المدينة المنورة، جدة) مع المؤسسات والشركات السعودية المرخصة والمستوفية

  للشروط الصحية من الجهات المختصة وتقديم العقود المبرمة للوزارة للمصادقة عليها.

•التعاقد على الخدمات المصاحبة لتقديم خدمات التغذية مع المؤسسة الأهلية لأرباب الطوائف المعنية بتقدم الخدمة للحجاج التابعين له، وفق صيغة العقد الموحد للخدمات المصاحبة لخدمة التغذية.

32) بالنسبة لبعثات الحج التي تتولى سداد أجور خدمات أرباب الطوائف وأجور النقل نيابة عن حجاجها لمكتب الوكلاء الموحد فإنها تلتزم بسداد هذه الأجور على دفعات متتالية وبما لا يتجاوز اليوم الخامس من شهر ذي الحجة ولا يجوز تعليق سداد أي من هذه الأجور نتيجة لأي خلاف مع أي جهة أو لأي سبب كان.

33) قيام البعثات بإلزام الشركة الناقلة للحجاج بتزويد عموم الحجاج القادمين بمستخرج من الحاسب الآلي يوضح المغادرة ورقم الرحلة وساعة الإقلاع.

34) أهمية تنسيق جداول قدوم ومغادرة الحجاج التابعة للبعثة وفق المسار الواحد بين مطاري الملك عبد العزيز بجده والأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة، بحيث تتم مغادرة من قدموا من مطار الملك عبد العزيز بجده من مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة والعكس قدر الإمكان وفق حدود الطاقة الاستيعابية للمطارين.

35) البعثات التي لا تتولى سداد أجور الخدمات والنقل نيابة عن حجاجها إلى مكتب الوكلاء الموحد مسئولة مسئولية تامة عن إلزام الشركات والوكالات السياحية ومن في حكمها القادمة من دولتها باصطحاب الحجاج المنضوين تحت مظلتها للشبكات الممثلة لأجور الخدمات والنقل وتقديمها لمندوبي المكتب بمنافذ الدخول حسب ما نصت عليه التعليمات المنظمة لشؤون الحج، وفي حال ادعاء الحجاج الفقر أو عدم القدرة على سدادا أجور الخدمات والنقل فإن على البعثة إلزام الشركة أو الوكالة السياحية المنضوي تحت مظلتها هؤلاء الحجاج بسداد تلك الأجور وفي حال عدم التزامهم بذلك تلتزم البعثة بالسداد لمكتب الوكلاء الموحد ومحاسبة الشركة أو الوكالة واستيفاء الأجور منها.

36) لسهولة إنهاء إجراءات نقل الحجاج من جدة إلى كل من مكة المكرمة والمدينة يتوجب على البعثة مراعاة توزيع الحجاج على رحلات الطائرات القادمين عليها قبل وصولهم من بلادهم حسب مجموعات الخدمة الميدانية المختصة بخدمتهم وأماكن سكنهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة بحيث لا تتعدد مجموعات الخدمة المختصة بخدمة حجاج كل رحلة وكذلك أماكن سكنهم والتنسيق مع مؤسسات الطوافة المعنية قبل حضور الحجاج من بلادهم للعمل على:-

أ- تحديد وتوزيع الحجاج على مجموعات الخدمة الميدانية المختصة بخدمتهم.

ب- توزيع الحجاج على المساكن المخصصة لكل منهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

ج- الدلالة على مجموعات الخدمة الميدانية المختصة بخدمتهم وكذلك السكن المخصص لكل منهم وفقًا للمواعيد المحددة لإسكانهم حسب العقود المبرمة والمصادق عليها من قبل وزارة الحج وذلك بجوازات سفرهم أو بمطوية ترفق بجواز السفر.

37) لتحقيق راحة الحجاج وتقليص وقت بقائهم بمطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة أو في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة وسرعة تفويجهم إلى كل من مكة المكرمة أو المدينة المنورة على البعثة تبسيط وتقليص الإجراءات المتبعة من قبلها إلى الحد المدني الممكن بما يكفل سرعة إنهائها مع أهمية وضرورة مراعاة ما يلي:-

أ- أن تبدأ البعثة في إنهاء الإجراءات مع وصول أول حاج إلى الموقع المخصص لهم وسط الساحات وعدم الانتظار لحين وصول كامل عدد حجاج الرحلة أو المجموعة إلى الموقع المخصص لهم.

ب- أن تقوم البعثة بإنهاء إجراءاتها بالتزامن مع الوقت المستغرق لقيام مؤسسة الطوافة المختصة بإنهاء إجراءاتها وبما لا يتجاوز بأي حال من الأحوال نصف ساعة من وصول آخر حاج إلى مقر البعثة.

38) تلتزم البعثة بتمييز أمتعة الحجاج بلون موحد ووضع علم الدولة عليها وصورة الحاج وكذلك كتابة اسم الحاج وجنسيته ورقم هاتفه وأسم البعثة التابع لها الحاج ورقم مجموعة الخدمة الميدانية التابع لها وعنوان سكنه بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة على أمتعته بوضوح تام، والتأكيد على الحجاج بمسئولية كل منهم الشخصية عن أمتعته. ونظرًا لكثرة عدد الحجاج وعدد الأمتعة وتشابهها وحرصًا عليها من الضياع وللمحافظة عليها فإن على البعثة تكليف مندوبين من قبلها للتواجد والإشراف وإلزام الحجاج بالتأكد من وصول الأمتعة ومرافقتها حتى تحمليها على الحافلة المقلة لهم إلى كل من مكة المكرمة أو المدينة المنورة والتعرف عليها، وتتحمل جميع الآثار المترتبة على مخالفة ذلك بما فيها تعويض الحجاج، كما تلتزم البعثة بتوعية الحجاج بعدم حمل أمتعتهم بأنفسهم أو دفع (بخشيش) حيث أن أجور نقل أمتعتهم مدفوعة مقدمًا ضمن أجور الخدمات.

39) في حالة استعانة البعثة بعمالة من داخل المملكة فيجب أن يكون ذلك وفق الأنظمة والتعليمات وعن طريق المؤسسات الأهلية الطوافة بمكة المكرمة المعنية بتقديم الخدمة لهم أو المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة كل حسب نطاقه المكاني المحدد مع ضرورة منح هذه العمالة بطاقات تحمل الاسم كاملاً ورقم الجواز وبطاقة الإقامة ويتم تصديقها من المؤسسة المعنية مع تزويد فرع الوزارة بمكة المكرمة أو المدينة المنورة وجدة بنسخة من قوائم تلك العمالة كما يتوجب على البعثة الانصراف لخدمة حجاجه فقط دون الحجاج الآخرين وعدم ترتيب أداء مناسك الحج للمقيمين بالمملكة من جنسيتهم أو من جنسيات أخرى من الحجاج.

40) البدء من تاريخ توقيع محضر الاتفاقية بين وزارة الحج وبعثة الحج على ترتيبات شئون الحج وبما لا يتجاوز منتصف شهر شوال من هذا العام بإبرام عقود المساكن المخصصة للحجاج في مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة بموجب نموذج العقد الموحد المعتمد من وزارة الحج ومصادقة تلك العقود من مؤسسة الطوافة المعنية بتقديم الخدمة لهم أو المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة أو مكتب الوكلاء الموحد بجده ثم توثيقها من فرع وزارة الحج (بمكة المكرمة أو المدينة المنورة) في موعد لا يتجاوز العشرين من شهر شوال كحد أقصى حيث أن منح تأشيرات الحج للعد المتفق عليه في الاتفاقية المبرمة بين وفد شؤون الحج ووزارة الحج سيكون مرتبطًا بذلك.

41) على البعثة بذل العناية بتوفير واستئجار المساكن اللازمة لإسكان كامل عدد حجاجها ووفق عدد التأشيرات الممنوحة لها مع التقيد التام بضوابط ولوائح الإسكان وعدم استئجار أي مباني للحجاج قبل التأكد من وجود تصريح إسكان حجاج ساري المفعول لنفس العام واستكمال إجراءات تصديق وتوثيق عقودها والتعريف بمواقعها والالتزام بأن لا يزيد    عدد الحجاج في المساكن المستأجرة عن الطاقة الاستيعابية لهذه المساكن وفق التصاريح الممنوحة لملاكها أو مستأجريها في ذات العام وتخصيص (4) أربعة أمتار مربعة لكل حاج في المساكن المستأجرة بمكة المكرمة وبالمدينة المنورة مع مراعاة توزيع الحجاج على المساكن والغرف وفصل الرجال عن النساء من غير محرم من أجل راحة الحاج في مسكنه بمدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة على أن يكون ذلك بالتنسيق مع المؤسسات الأهلية للطوافة بمكة المكرمة المعنية بتقديم الخدمة لهم والمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة كما يجب أن يتواجد مندوبين من البعثة بمواقع إسكان الحجاج   أثناء عملية إسكانهم وفي حال اقتضاء ذلك.

42) على البعثة الاشتراط على ملاك ومؤجري الدور المستأجر من قبلها وضع صناديق أمانات للحجاج لإيداع أموالهم وأشيائهم الثمينة بداخلها وإرشادهم بعدم اصطحابها معهم كي لا تتعرض للفقدان.

43) تقديم ضمان بنكي غير مشروط من أحد البنوك المعتمدة بالمملكة باسم وزارة الحج بالمملكة العربية السعودية بواقع (50 ريال عن كل حاج) وبإجمالي عدد الحجاج وذلك قبل البدء في إبرام الاتفاقيات وتوقيع عقود تأجير المباني ويحق لوزارة الحج الصرف من هذا المبلغ في معالجة أي مخالفات في السكن التي تثبت لديها مسئولية المستأجر في حدوثها ومن ذلك على سبيل المثال وليس الحصر رفض السكن، استخدام مباني غير مصرحة، تكدس الحجاج، استخدام أي جزء من المبنى لغير الغرض المخصص له ولا يعاد كل أو جزء ما تبقي من هذا لضمان إلا بعد التأكد من عدم وجود مخالفات ويظل المستأجر ملزمًا بتوفير أي مبالغ إضافية في حال عدم كفاية مبلغ الضمان لمعالجة المخالفات.

44) توفير مباني احتياطية زيادة على الاحتياج الفعلي بالقدر الذي يستوعب ما نسبته (1%) من إجمالي عدد الحجاج وذلك لاستخدامها في الحالات الطارئة التي قد تحدث أثناء موسم الحج ويتطلب الأمر إخلاء المبنى حفاظًا على أرواح وسلامة الحجاج مثل الحريق والتصدع مع ضرورة أن تكون المباني المستأجرة للسكن مصرحة من لجنة الكشف عن مساكن الحجاج بتصاريح سارية المفعول لموسم الحج الحالي لكامل عدد الحجاج.

45) أن لا يزيد عدد الحجاج في المساكن عن العدد المصرح به ويمنع منعًا باتًا استخدام الصالات والمطابخ والممرات ودور الميزانين أو دور الخدمات والمواقف والأسطح لأي أغراض سكنية وتخزينية.

46) الالتزام بدفع قيمة الإيجار بالكامل عند توقيع العقد بين المالك أو المؤجر والحاج، أو من يمثله ما أمكن وإذا تعذر ذلك فيكون الدفع على النحو التالي:

أ- (30 %) عند توقيع العقد.

ب- (40 %) عند وصول الحجاج وسكنهم بالدار.

ح- (30 %) قبل نهاية مدة الإيجار بثلاثة أيام على الأقل.

د- على أن يقدم الحاج أو من يمثله للمالك أو المؤجر ضمانًا بنكيًا بما يوازي الدفعتين الثانية والثالثة المشار إليهما في الفقرة (ب ، ج) صادرًا من أحد البنوك المحلية وفي حال عدم إمكانية تقديم الضمانات البنكية تلتزم البعثة بدفع (50 %) من قيمة عقد الإيجار عند توقيع العقد ونسبة (40 %) من قيمة العقد عند وصول الحجاج بما لا يتجاوز غرة شهر ذو الحجة كحد أقصى، ونسبة (10 %) من قيمة العقد في موعد لا يتجاوز اليوم الخامس عشر من شهر ذو الحجة، ولن يتم استكمال إجراءات التوثيق والمصادقة على أي عقد مخالف لما ذكر أعلاه.

47) التنسيق التام مع المؤسسات الأهلية للطوافة بمكة المكرمة المعنية بتقديم الخدمة لهم والمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة ومكتب الوكلاء الموحد بجدة قبل استئجار مساكن الحجاج حرصًا على أمن وسلامة وراحة الحجاج في مساكنهم.

48) تلتزم البعثة في حالة استئجار مساكن للحجاج خارج المنطقة المركزية وتبعد (2 كيلو متر أو أكثر) عن المسجد الحرام فلابد من إبرام عقد لتوفير وسائل لنقل الحجاج من مساكنهم إلى المسجد الحرام والعودة لتمكين الراغبين منهم من أداء الصلوات في المسجد الحرام.

49) في حالة إبرام اتفاقيات منذ وقت مبكر مع المؤجرين لإسكان الحجاج فإن ذلك لا يعفي الطرفين المتعاقدين من مسئولية إبرام عقود الإسكان الموحدة وتصديقها وتوثيقها وفقًا لما ورد في الفقرة السابقة قبل وصول الحاج.

50) الالتزام بأن يكون التعاقد لإسكان الحجاج مع الملاك والمستثمرين بصفتهم مؤجرين سعوديين مباشرة دون وسطاء أو سماسرة في هذا الشأن لعدم جواز التعامل مع غير السعوديين في مجال إسكان الحجاج.

51) التنسيق مع مؤسسة الطوافة المعنية بتقديم الخدمة لهم والمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة لوضع اللوحات الإرشادية التي تمكن الحاج من معرفة مقر إقامته في حدود العدد المناسب والكافي.

52) تضمين عقود الإسكان المبرمة لجميع احتياجات ومتطلبات الحجاج في السكن من خدمات تجتنبًا لتعرضهم لمشكلات أو رفضهم للسكن وما ينتج عنه من آثار سلبية.

53) يقتصر إسكان الحجاج على الفنادق والمباني المصرحة من لجنة الكشف على مساكن الحجاج بتصريح ساري المفعول لموسم الحج الحالي، وتتحمل بعثة الحج أو الشركات السياحية أو ممثلي الحجاج مسئولية مخالفة ذلك.

54) عدم تجاوز الطاقة الاستيعابية المحددة للمبنى وفقًا لما هو مثبت في التصريح حيث خصص (4 م2) أربعة أمتار مربعة لكل حاج.

55) التحقق من عدم تداخل فترات عقود الإسكان في المدينة المنورة والتأكيد في العقد على المؤجرين بوجود (24) ساعة تفصل بين العقدين المتتالين وأن يحدد في العقد ساعة دخول الحجاج للسكن وساعة خروجهم منه والتقيد بذلك.

56) أهمية أن تغطي عقود الإسكان بمكة المكرمة الفترة ما بعد اليوم الخامس من شهر ذو الحجة حتى نهاية يوم الثالث عشر من شهر ذو الحجة سواء كانت العقود المبرمة لمباني سكنية أو فندقية.

57) توفير مندوبين في مراكز الاستقبال بالمدينة المنورة وكذلك في المساكن التي يتم إسكان الحجاج بها بمكة المكرمة والمدينة المنورة للمساعدة في سرعة إنهاء إجراءات استقبال الحجاج وتوجيههم للسكن وتحديد الدور السكنية المفوجين عليها والعمل على حل المشكلات التي قد تصادفهم.

58) عدم استئجار مساكن للحجاج في المدينة المنورة بعد اليوم الخامس من شهر ذو الحجة ولن يوثق فرع الوزارة بالمدينة المنورة أي عقد إسكان بعد ذلك التاريخ.

59) توفير السكن المناسب للحجاج الذين يقدمون على رحلات طيران دولية متأخرة (بعد اليوم الخامس من شهر ذي الحجة) إلى مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة ويتم توثيق عقودها استثناءً بموافقة فرع وزارة الحج بالمدينة المنورة على أن يرفق بعقد الإسكان عقد نقل للحجاج جوًا أو برًا مع إحدى شركات نقل الحجاج المنضوية تحت لواء النقابة العامة للسيارات بما لا يتجاوز اليوم السابع من ذي الحجة.

60) الأخذ في الاعتبار مسئولية تأمين السكن والإعاشة للحجاج في حال تأخر رحلات الطيران الدولية المغادرة لأسباب خارجة عن إرادة شركة الطيران الناقلة مثل (سوء الأحوال الجوية، الأسباب الأمنية والسياسة في بلد الوصول) وفقًا لأنظمة وتعليمات النقل الجوي.

61) التقيد بالتعليمات والأنظمة المعمول بها في المملكة العربية السعودية التي لا تجيز تملك الأجنبي للعقار في مكة المكرمة والمدينة المنورة ولا استئجاره إلا لمدة محدودة لا يزيد عن سنة يجوز تمديدها لمدة مماثلة.

62) على البعثة توجيه حجاجها إلى أهمية الالتزام والتقيد بالإجراءات والتنظيمات التي تصدر عن الجهات السعودية المختصة بعدم التزاحم والتجمع خاصة في مناطق الاختناقات بحيث يلتزم الحجاج تبعًا للاحتياطات الأمنية التي تضعها السلطة المختصة في المملكة لحمايتهم من أية مخاطر وضرورة حثهم على ارتداء إسورة المعصم التعريفي التي توضع على معصم يد كل حاج أو ما يقوم مقامها ويدون بها اسم الحاج والمعلومات الصحية اللازمة لما في ذلك من أهمية قصوى.

63) تلزم البعثة في حال وجود أمتعة زائدة لحجاجهم أثناء مغادرتهم سكنهم بمكة المكرمة والمدينة المنورة توفير وسائل نقل للعفش الزائد على حسابها أو التعاقد مع النقابة العامة للسيارات عليه.

64) تلتزم البعثة بالتنسيق مع المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة في حالة أن بعض حجاجها من الذين سبق لهم زيارة المدينة المنورة سيغادرون لبلادهم من مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي وضرورة توفير سكن يغطي عدد الحجاج المغادرين يستخدم في الحالات الطارئة لإسكان حجاجها متى ما حدثت أي عقبات تحول دون مغادرة الطائرات في مواعيدها المحددة أو بسبب فوات الرحلة على حجاجها لتأخر وصولهم للمطار في الوقت المحدد.

65) على البعثة التعاون مع وزارة الحج والمؤسسات الأهلية للطوافة المعنية بتقديم الخدمة لهم والمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة والجهات المختصة بالمملكة في متابعة الحجاج المتوفين وفاة طبيعية حيث أن الأنظمة تنص على ما يلي:

أ- على كل بعثة إيجاد رقم فاكس لها ليتم مخاطبتهم مباشرة عن طريق المستشفيات الحكومية تسهيلاً لأخذ الموافق على الدفن.

ب- ضرورة إيجاد مندوب لكل بعثة على أن يكون مخول من قبل دولهم لمراجعة المستشفيات والمستوصفات الحكومية بالمملكة لإنهاء إجراءات حالات الوفيات الخاصة بحجاجهم واستلام المنومين منهم بالمستشفيات بعد شفائهم للعمل على إنهاء إجراءات مغادرتهم، مع الحرص على بقاء العدد الكافي من أعضاء بعثة الحج بعد أداء المناسك للقيام بهذه المهام وعدم السفر إلا بعد التأكد من مغادرة جميع حجاج البعثة.

66) في حال رغبة البعثة بفتح المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لها يتوجب عليها مراجعة وزارة الصحة السعودية للحصول على الإذن والتعرف على التعليمات المنظمة لذلك شريطة أن يقتصر ذلك على الفترة من 1/11 إلى 15/1 في مكة المكرمة والمدينة المنورة وأن تكون هذه الخدمات لمعالجة الحجاج التابعين لهم فقط دون سواهم وفي حالة مخالفة البعثة الطبية للتعليمات المبلغة لهم فستقوم وزارة الصحة باتخاذ الإجراءات المناسبة مع البعثة المخالفة.

67) على البعثة التنبيه على الحجاج بعدم الطبخ داخل الغرف أو في الصالات والممرات واستخدام المطابخ المخصصة لذلك والتعاقد مع إحدى شركات التغذية المختصة في حال كون المبنى على نظام فندق لسكن الحجاج.

68) انطلاقًا من الحرص على سلامة الحجاج ونظرًا لما يشكله الالتزام ببرنامج التفويج إلى جسر الجمرات بدءً من اليوم (العاشر) وحتى نهاية اليوم (الثالث عشر) من ذي الحجة من أهمية بالغة في تحقيق السلامة للحجاج بإذن الله من حوادث الدهس فيجب على البعثة الالتزام بما يلي:

أ- اتخاذ كافة الإجراءات وبرامج التوعية اللازمة للتأكيد على الحجاج بالمواعيد المحددة من قبل وزارة الحج للتوجه إلى جسر الجمرات لأداء نسك رمي الجمرات.

ب- الالتزام بتعين أحد من أعضائهم ليكون مسئولاً متفرغًا مع وزارة الحج والمؤسسة الأهلية للطوافة بمكة المكرمة التابع لها عن برنامج التفويج وأن يعين العدد المناسب من الموظفين للقيام بالمهمة على أن يتم إخطار المؤسسة بتلك الأسماء.

ج- الالتزام بإشعار الحجاج التابعين لها بضرورة التقيد بالفترات الزمنية المحددة لخروجهم لرمي الجمرات ووفقًا للأعداد المحددة مسبقًا.

د- ضرورة تفعيل البرنامج التوعوي لإرشاد كافة المرافقين مع الحجاج بالإضافة على كافة الحجاج والاستفادة من الرخص الشرعية في أوقات رمي الجمرات، مع التأكيد عليهم بعدم حمل الأمتعة أو استخدام الكراسي المتحركة أو اصطحاب الأطفال.

هـ- الالتزام بتوعية الحجاج بالأخذ بالرخص الشرعية وذلك فيما يتعلق بالتوكيل عن العجزة من كبار السن والنساء.

69) على البعثة تنظيم تدفق الحجاج على مسالخ الهدى والأضاحي بموجب برنامج زمني ومواعيد يتم تحديدها مسبقًا لتلافي الزحام بالمسالخ وبالتالي تكدس الذبائح مما يؤدي إلى فساد بعضها وعدم الاستفادة منها مع إرشاد وتوعية الحجاج إلى أماكن الذبح التي خصصتها حكومة المملكة العربية السعودية، وتوعيتهم بأسلوب وآلية العمل المتبعة في وقت مبكر حتى يسهل إتباع التعليمات والالتزام بها، بالإضافة إلى تشجيع نظام التوكيل تخفيفًا للزحام.

70) تلتزم البعثة بالتقيد بتعليمات التفويج (مغادرة الحجاج) التي لا تسمح لمن زار المدينة المنورة قبل الحج بالعودة إلى المدينة المنورة وعدم تفويج الحجاج (مغادرة الحجاج) إلى المطار لمغادرة المملكة قبل موعد سفرهم بوقت طويل.

71) تلتزم البعثة بالتأكيد على الحجاج التابعين لها بضرورة التقيد بتعليمات خطوط الطيران خاصة فيما يتعلق بدفع رسوم الوزن الزائد.

72) الاستفادة من التسهيلات التي تتيحها الشيكات السياحية بالريال السعودي والتي تصدرها شركة الشيكات السياحية السعودية التي تشرف عليها مؤسسة النقد العربي السعودي لخدمة الحجاج إذ توفر الأمان لهم ولا تعرض الحاج لحمل النقود المزيفة كما أن هناك إمكانية استرداد قيمة هذه الشيكات عند فقدها وعدم صرفها لآخرين حال فقدانها إلى جانب سهولة حملها وصرفها خاصة في مناطق الحج.

73) تلتزم البعثة باتخاذ ما يكفل توعية الحجاج قبل الحج بوقت كاف بعدم إحضار أي مستحضرات طبية أو علاجات دوائية لا تستدعيها حالتهم الصحية، أو أي جهاز أو منتج طبي تم طرحه في أسواقها أو استخدامه فيها إلا بعد تسجيله لدى الهيئة العامة للغذاء والدواء والحصول على إذن خطي من الهيئة بالتعريف حفاظًا على الصحة العامة للحجاج والمواطنين والمقيمين بالمملكة العربية السعودية على حد سواء تمشيًا مع الأنظمة المتبعة في المملكة وحتى لا يكون ذلك سببًا في تأخير إجراءات دخولهم للمملكة في منافذ الدخول.

74) العمل على توعية القائمين على شئون الحجاج في البعثة (أعضاء البعثات الخدميين) وإيضاح المهام والدور المناط بهم وأهمية تقديم الخدمات للحجاج منذ وصولهم إلى منافذ المملكة وأثناء مكوثهم أو إقامتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة وحتى مغادرتهم أراضي المملكة وبذل كافة الجهود للتعاون في تيسير تقدم الخدمات لهم من المؤسسات الأهلية لأرباب الطوائف والنقابة العامة للسيارات وتمكينهم من أداء فريضة الحج في يسر وسهولة.

75) تلتزم البعثة بالتأكيد على الحجاج بمنع حمل أية صور أو كتب أو منشورات سياسية أيًا كان نوعها ومنعهم من الاشتراك في أية تجمعات أو مسيرات أو هتافات سياسية وغيرها والتي تصرف حجاج بيت الله الحرام عن التفرغ التام للعبادة وأداء النسك امتثالاً للتوجيه الحكيم: (فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج) وإلا تعرض المخالف إلى الإجراءات والجزاءات النظامية السارية بالمملكة ومن بينها إعادته إلى بلده.

76) تلتزم البعثة بالتأكيد على توعية وتنبيه الحجاج القادمين عن طريقهم من جلب المخدرات والمحظورات أيًا كان نوعها ومسماها وسوف يكون عقاب وجزاء من يوجد معه شيء من هذه المواد المخدرة أو المحظورة جزاءً رادعًا وستطبق بحقه ما تقضى به الأنظمة ذات الصلة في المملكة العربية السعودية.

77) عدم السماح لغير أفراد البعثة الرسميين بالمغادرة إلا في المواعيد المحددة وفقًا للتعليمات.

78) البعثات الرسمية والطبية والخدمية غير مقيد سفرهم من مكة المكرمة والمدينة المنورة مع أهمية مرورهم بمراكز مراقبة تفويج الحجاج في الطرق للتأكد من شخصياتهم والاطلاع على جوازات سفرهم أو بطاقات المجاملة الممنوحة لهم ومطابقتها.

79) الأشخاص الذين منحوا بطاقات المجاملة غير مقيدين في سفرهم من مكة المكرمة والمدينة المنورة، ولكن لا يحق لهم النزول في استراحات الحجاج بجدة أو مغادرة المملكة إلا في المواعيد المقررة.

80) إن حكومة المملكة العربية السعودية انطلاقًا من سعيها الدؤوب لتوفير المتطلبات التي من شأنها تحقيق راحة وسلامة وأمن وطمأنينة حجاج بيت الله الحرام قامت بتنفيذ مشروع إسكان الحجاج بمنى بإنشاء مخيمات جديدة لسكن الحجاج ذات مواصفات عالية وإمكانيات متطورة مقاومة للحريق، لمس فائدتها الحجاج أنفسهم خلال مواسم الحج الماضية.

81) ونظرًا لما لوحظ من خلال التقارير التي سجلت في المواسم الماضية من وجود أضرار وتلفيات تعرضت لها بعض المخيمات نتيجة لسوء الاستخدام، وانطلاقًا من حرص وزارة الحج على المحافظة على المخيمات وضمان راحة الحجاج المستخدمين لها وكذلك حسن أداء هذه التجهيزات والمنشآت خلال مواسم الحج القادمة – بمشيئة الله – فإنه سوف يتم إلزام البعثة بدفع قيمة إصلاح أي تلفيات تحدث في المخيمات المطورة التي تستخدم من قبل الحجاج القادمين عن طريقها وسوف تتولى المؤسسات الأهلية للطوافة بمكة المكرمة المكلفة بتقدم الخدمات لهم متابعة تطبيق هذا الأمر.

82) للبعثة أن تبدى ملاحظاتها إلى المسئولين في وزارة الحج لدراستها وتحقيق ما تتضمنه من مقترحات هادفة تحقق النفع العام لحجاج بيت الله الحرام والجهات التي يتسنى لبعثات الحج الاتصال بها ما يلي:

أ) مدينة الرياض:

• مكتب معالي وزير الحج.                 (                                                    )

ب) مدينة جدة:

• مكتب معالي وزير الحج.                 (                                                   )

• فرع وزارة الحج بمحافظة جدة.         (                                                           )

• مكتب الوكلاء الموحد.                        (                                                           )

ج) مكة المكرمة:    

• مكتب معالي وزير الحج.                      (                                                           )

• وزارة الحج بمكة المكرمة.                    (                                                           )

• فرع وزارة الحج بمكة المكرمة  (                                                          )

• مؤسسة الطوافة الأهلية المختصة (                                                  )

• مكتب الزمازمة الموحد.                        (                                                          )

• النقابة العامة للسيارات.                      (                                                          )

د) المدينة المنورة:

• مكتب معالي وزير الحج.             (                                                           )

• فرع وزارة الحج بالمدينة المنورة.  (                                                           )

• المؤسسة الأهلية للأدلاء.                       (                                                           )

 

المنظم: (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات)

يجب على كل من يرغب في أداء مناسك الحج خارج بعثة الحج الرسمية يكون ذلك عبر وكالات السفر والشركات أو الجمعيات أو الحملات المعتمدة من البلد التي يقيم فيها الحاج.

ويشترط على كل وكالة سفر أو شركة سياحية أو جمعية أو حملة معتمدة للحصول على التأشيرات للأشخاص الذين يرغبون تنظيم حجهم من خلالها استكمال المتطلبات التالية:-

1) إبلاغ وزارة الحج مباشرة بموجب خطاب رسمي بقائمة أولية للمنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) المعتمدين للعمل في موسم الحج، في موعد أقصاه منتصف شهر شعبان من كل عام على أن يتم تزويد الوزارة بالقائمة النهائية في منتصف شهر رمضان كحد أقصى وفقًا لما يلي:

أ- أهمية أن تتضمن القائمة أسماء المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات)، وأرقامهم المسجلين بها لدى الوزارة، وأعداد الحجاج المصرح بها لكل منهم، وأسماء مندوبيهم، وأرقام جوازات سفرهم.

ب- أن يكون الحد الأدنى لأعداد الحجاج المصرح بها للمنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) ما بين (45- 50) حاج وأن لا تزيد عن الأعداد المصرح بها والمحددة في التصاريح الممنوحة لهم في دولتهم.

ج- تقدم القائمة المطلوبة باللغة العربية على الورق الرسمي للجهة الرسمية بالبلد وموقعة ومختومة من قبل البعثة الرسمية التابعة لهم في بلده مع تقديم نسخة من القائمة على أسطوانة ممغنطة (CD).

2) أن لا يكون على المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) أو من يمثلهم أي عقوبات سابقة بالإيقاف الدائم تمنعهم من ممارسة تنظيم قدوم الحجاج.

3) لا يحق لأي منظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) إبرام تعاقدات أو اتفاقيات لإسكان الحجاج إلا بعد اعتماد وزارة الحج لقوائم المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) للعام نفسه وصدور كرت المنظم من قبل مؤسسة الطوافة بمكة المكرمة المعنية بتقديم الخدمة لهم.

4) يتوجب على المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) المصرح لهم من قبل بعثة الحج في بلده والتي تمت الموافقة عليهم من قبل وزارة الحج الالتزام بما يلي:-

أ- القدوم إلى المملكة لإكمال إجراءات النظامية التعاقدية بعد حصوله على تأشيرة (ترتيب أمور الحجاج).

ب- تقديم المستندات التالية عند مراجعته لمؤسسة الطوافة المعنية بمكة المكرمة المعنية بتقديم الخدمة لهم:

• نسخة من التصريح الممنوح له في بلده لمزاولة النشاط (مع إحضار الأصل للمطابقة) وبحث يشتمل التصريح على الحد الأعلى لعدد الحجاج الذي يمكن تنظيم قدومه ولا يتم تجاوز هذا العدد عند إبرام الاتفاقات والعقود.

• نسخة من السجل التجاري الصادر من بلده ساري المفعول (مع إحضار الأصل للمطابقة).

• في حال كون ممثل أو مندوب المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) مفوضًا فلابد من تقديم تفويض رسمي لهذا العام (عام الحج نفسه).

• يجب أن تكون كافة المستندات المشار إليها أعلاه مصادق عليها من قبل سفارة أو قنصلية أو ممثلية المملكة العربية السعودية المعنية.

ج- عدم إبرام أي تعاقدات للخدمة مع أي جهة أو مؤسسة طوافة خلافًا للمؤسسة التي تتبعها جنسية الدولة التي حصل منها على تصريح العمل وفي حالة مخالفة ذلك يتحمل المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) ما يترتب على ذلك من إجراءات نظامية تحددها وزارة الحج.

د- لا يجوز للمنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) التعامل مع غير السعوديين فيما يتعلق بإسكان الحجاج ويجب أن يكون التعاقد مع الملاك أو المستثمرين أو المؤجرين السعوديين مباشرة وعدم التعامل مع الوسطاء أو السماسرة أو المتعهدين في هذا الشأن.

هـ- إبرام المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) من دول (أوربا وغيرها) لتعاقدات نقل الحجاج التابعين لهم مع شركات الطيران المعتمدة مباشرة وبدون وسيط سعودي مع أهمية أن يكون لكل حاج حجز عودة مؤكد لبلاده بعد انتهاء مناسك الحج.

و- ضرورة مراجعة المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) أو من يمثلهم رسميًا لإبرام وإنهاء جميع التعاقدات الخاصة به تحديدًا.

ز- التأكيد على المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بعدم تنظيم قدوم الحجاج من دول أخرى.

ح- التأكيد على تثبيت ملصقات الباركود الممنوحة له من قبل وزارة الحج بالمملكة العربية السعودية في جوازات سفر الحجاج التابعين له قبل الدخول للمملكة.

ط- على المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) أو من يمثلهم متابعة الحجاج في كافة مراحل الحج عند قدومهم ومغادرتهم بمنافذ المملكة، وسكنهم في مكة المكرمة أو المدينة المنورة والمشاعر المقدسة وأثناء تنقلاتهم ومتابعة شئون المرضى والمنومين والمتوفين منهم وتقديم التسهيلات والخدمات اللازمة لهم، والعمل على توعيتهم، وفي حال قدوم الحجاج أو انتقالهم على دفعات فيجب أن يرافق كل مجموعة من هؤلاء الحجاج مندوب مفوض من المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) ويحمل بطاقة تعريفية لتسهيل إجراءات وخدمات الحجاج التابعين للمنظم والتنسيق مع الجهات المعنية.

ي- أن لا يكون مفوض المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) ممثلاً لأكثر من منظم واحد، ولا يسمح للمنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بتنظيم قدوم الحجاج إلا عن طرق شركة واحدة وفي حالة مخالفة ذلك يتحمل المنظم الإجراءات النظامية التي تصدر من وزارة الحج.

ك- على المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) تقديم جدولاً زمنيًا لبرنامج قدوم ومغادرة الحجاج المملكة عبر شركة طيران معتمدة وبالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني.

5) التزام كافة المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) المعتمدين لإبرام عقود مع الحجاج المسجلين لديهم

توضيح العلاقة بينهم من حيث الحقوق والواجبات ومحتوى الخدمة المقدمة ومستواها على النحو التالي:

• الإيضاح للحجاج بمجانية التأشيرة الممنوحة للحج.

• الإيضاح للحجاج بالأجور الأساسية لخدمات أرباب الطوائف.

• ضرورة تحديد درجة السكن في مكة المكرمة وبعده عن المسجد الحرام ومدة الإقامة وتاريخها.

• ضرورة تحديد درجة السكن في المدينة المنورة وبعده عن المسجد النبوي الشريف ومدة الإقامة وتاريخها.

• تحديد شركة الطيران الناقلة والدرجة ومواعيد السفر والعودة.

• تحديد وسيلة النقل داخل المملكة ودرجاتها.

• تحديد درجة السكن بالمشاعر المقدسة.

• تحديد مستوى التغذية المطلوبة ومكان تقديمها.

• إيضاح كافة الخدمات الأخرى الإضافية التي يتم الاتفاق عليها بين الحاج والمنظم.

• يتم توزيع العقد على شكل بنود توضح تكلفة كل بند على حده مع توضيح القيمة الإجمالية للعقد المبرم.

• ينص العقد على أنه ملزم للطرفين وأنه بإمكان الحاج تقديمه لممثليه المملكة في الخارج أو للجهة المختصة بوزارة الحج داخل المملكة في حال حدوث أي اختلاف على تنفيذ ما ورد بالعقد.

• ويجب أن ينص العقد على أنه في حال إخلال المنظم بما هو متفق عليه فيحق للحاج التقدم بشكواه للجهات المختصة في بلده للبت في الأمر.

• يتم إبرام العقد باللغتين العربية ولغة الدولة التي يقدم منها الحجاج، ويكون موقع من الطرفين ومختوم بختم المنظم.

• التأكيد على تزويد الحجاج بنسخة من العقد المبرم بين الطرفين وتسلم نسخة منه لمؤسسة الطوافة المعنية بتقديم الخدمة للحجاج القادمين عن طريقه.

6) يلتزم كافة المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بإنفاذ التعليمات المنظمة لشؤون الحج والمتضمنة بأن يكون الشيك الذي يصطحبه الحاج حين قدومه مصرفيًا مسحوبًا لأمر مكتب الوكلاء الموحد مصدقًا بالريال السعودي ومسحوبًا على بنك سعودي أو بالشيكات السعودية السياحية المعتمدة ويحظر قبول الشيكات الشخصية أو أيًا من الشيكات الأخرى خلافًا لما ذكر، وفي حال تعذر ذلك فيتم سداد أجور الخدمات والنقل نقدًا بالريال السعودي أو بشيكات سعودية سياحية.

7) التأكد من سلامة وصحة الشيكات الممثلة لأجور الخدمات والنقل التي بحيازة الحجاج وفي حالة رفض أي من البنوك المسحوب عليها تلك الشيكات لأي سبب من الأسباب فإن على المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) والذي يتبع لها الحاج سداد قيمة هذه الشيكات إلى مكتب الوكلاء الموحد.

8) يلتزم المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بإبرام عقود لإسكان الحجاج في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة ومنافذ القدوم والمغادرة وتصديق العقود من مؤسسة الطوافة المعنية في مكة المكرمة والمؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة ومكتب الوكلاء الموحد في جدة ومن ثم توثيق تلك العقود من فروع وزارة الحج بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

9) الالتزام بدفع قيمة الإيجار بالكامل عند توقيع العقد بين المالك أو المؤجر والحاج، أو من يمثله ما أمكن وإذا تعذر ذلك فيكون الدفع على النحو التالي:

هـ- (30 %) عند توقيع العقد.

و- (40 %) عند وصول الحجاج وسكنهم بالدار.

ز- (30 %) قبل نهاية مدة الإيجار بثلاثة أيام على الأقل.

ح- على أن يقدم الحاج أو من يمثله للمالك أو المؤجر ضمانًا بنكيًا بما يوازي الدفعتين الثانية والثالثة المشار إليهما في الفقرة (ب ، ج) صادرًا من أحد البنوك المحلية وفي حال عدم إمكانية تقديم الضمانات البنكية تلتزم البعثة بدفع (50 %) من قيمة عقد الإيجار عند توقيع العقد ونسبة (40 %) من قيمة العاقد عند وصول الحجاج بما لا يتجاوز غرة شهر ذو الحجة كحد أقصى، ونسبة (10 %) من قيمة العقد في موعد لا يتجاوز اليوم الخامس عشر من شهر ذو الحجة، ولن يتم استكمال إجراءات التوثيق والمصادقة على أي عقد مخالف لما ذكر أعلاه.

10) يلتزم المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بإبرام عقد الخدمات بالمشاعر المقدسة مع مؤسسة الطوافة المعنية بتقديم الخدمة للحجاج القادمين عن طريقهم بمكة المكرمة وعقد للخدمات مع المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة وعقد للخدمات مع مكتب الوكلاء الموحد في منافذ القدوم والمغادرة، والالتزام بذلك وفق التنظيم المقر من قبل الوزارة.

11) يلتزم المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بإبرام عقد نقل الحجاج مع النقابة العامة للسيارات بين مدن الحج (مكة المكرمة – المدينة المنورة – جدة) والمشاعر المقدسة ووفق التنظيم المقر من قبل الوزارة.

12) يلتزم المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) في حال رغبته تأمين خدمات التغذية للحجاج القادمين عن طريقه بما يلي:

• إبرام العقود وفق صيغ العقود الموحدة وضوابط تقديم خدمات التغذية للحجاج التابعين لها في كلاً من (مكة المكرمة، المشاعر المقدسة، المدينة المنورة، جده) مع المؤسسات والشركات السعودية المرخصة والمستوفية للشروط الصحية من الجهات المختصة وتقديم العقود المبرمة للوزارة للمصادقة عليها.

• التعاقد على الخدمات المصاحبة لتقديم خدمات التغذية مع المؤسسة الأهلية لأرباب الطوائف المعنية بتقدم الخدمة للحجاج التابعية له، وفق صيغة العقد الموحد للخدمات المصاحبة لخدمة التغذية.

13) يلتزم المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بمراجعة فرع وزارة الحج بمكة المكرمة أو فرعها بالمدينة المنورة للحصول على خطاب للسفارة أو القنصلية يفيد باستكمال الشركة أو الوكالة أو الجمعية أو الحملة لجميع المتطلبات لمنحها تأشيرات الحج وفقًا للعدد المحدد.

14) يلتزم المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) بوضع ملصق على جواز سفر كل حاج من الحجاج المنضوين تحت مظلة الشركة أو الوكالة مدون به اسم وعنوان ورقم الترخيص الصادر للشركة أو الوكالة والمنضوي تحت مظلتها الحاج وإرفاق وتدبيس كرت معلومات بجواز سفر الحاج يحتوي على البيانات الأساسية للحاج (الاسم، الجنسية، رقم الجواز، تاريخ الميلاد، الجنس، رقم التأشيرة ومصدرها) بالإضافة إلى اسم وعنوان ورقم ترخيص الشركة أو الوكالة والمنضوي تحت مظلتها الحاج.

 

المواعيد:

أ‌-غرة شهر رجب وحتى منتصف شهر شوال من كل عام:

وهو الموعد المحدد لمراجعة ممثلي المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) لوزارة الحج ومؤسسات الطوافة بمكة المكرمة المعنية بتقديم الخدمة للحجاج القادمين عن طريقه لإنهاء إجراءات التسجيل والحصول على كرت المنظم.

ب‌-غرة شهر رجب وحتى الخامس والعشرين من شهر شوال من كل عام:

هو الموعد المحدد لتصديق وتوثيق عقود إسكان الحجاج بمكة المكرمة والمدينة المنورة.

ت‌-غرة شهر رجب وحتى نهاية شهر شوال من كل عام:

هو الموعد المحدد لاعتماد ملفات المنظمين (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) وإصدار ملصقات الباركود وأمر التأشيرات.

ث‌-منتصف شهر رمضان من كل عام:

آخر موعد لمراجعة مندوبي المنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) لممثليات المملكة في الخارج للحصول على التأشيرات بغرض القدوم للملكة للتسجيل وإبرام اتفاقيات الخدمة (مع مؤسسة الطوافة المعنية بمكة المكرمة والمؤسسات الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة ومكتب الوكلاء الموحد بجده) والنقل (مع النقابة العامة للسيارات بمكة المكرمة) والسكن في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

ج‌-يوم الخامس من شهر ذي القعدة من كل عام: موعدًا نهائيًا للحصول على تأشيرات الحج من ممثليات المملكة العربية السعودية في الخارج.

وأن وزارة الخارجية ووزارة الحج تخلي مسئوليتها عن كافة ما يترتب على عدم التزام بالمواعيد المحددة أعلاه.

للمنظم (الشركات والوكالات السياحية والجمعيات) أن يبدي ملاحظاته إلى المسئولين في وزارة الحج لدراستها وتحقيق ما تتضمنه من مقترحات هادفة تحقق النفع العام لحجاج بيت الله الحرام والجهات التي يتسنى للمنظم الاتصال بها ما يلي:

أ) مدينة الرياض:

• مكتب معالي وزير الحج.                (                                                           )

ب) مدينة جدة:

• مكتب معالي وزير الحج.               (                                                           )

• فرع وزارة الحج بمحافظة جدة.   (                                                           )

• مكتب الوكلاء الموحد.                  (                                                           )

ج) مكة المكرمة:         

• مكتب معالي وزير الحج.               (                                                           )

• وزارة الحج بمكة المكرمة.             (                                                           )

• فرع وزارة الحج بمكة المكرمة        (                                                           )

• مؤسسة الطوافة الأهلية المختصة          (                                                           )

• مكتب الزمازمة الموحد.                (                                                           )

• النقابة العامة للسيارات.             (                                                           )

د) المدينة المنورة:

• مكتب معالي وزير الحج.                (                                                           )

• فرع وزارة الحج بالمدينة المنورة.      (                                                           )

• المؤسسة الأهلية للأدلاء.              (                                                           )