إلى الأعلى

أمير مكة المكرمة يرعى انطلاق فعاليات ( ملتقى ومعرض العمرة)

أمير مكة المكرمة يرعى انطلاق فعاليات ( ملتقى ومعرض العمرة)

أمير مكة المكرمة يرعى انطلاق فعاليات ( ملتقى ومعرض العمرة)

جدة:
افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، بحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ورئيس الاتحاد السعودي للهجن صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، ومعالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن اليوم الاثنين فعاليات ( ملتقى ومعرض العمرة) الذي تنظمه وزارة الحج والعمرة و تستمر فعالياته 3 أيام ، في مركز جدة الدولي للمعارض والمؤتمرات. ويشارك في الملتقى الأول من نوعه في المملكة ١٦٠ شركة ومقدم خدمة بقطاع خدمات العمرة في المعرض لعرض ابتكاراتها، ومنتجاتها التي تقدمها للمعتمرين.

وفي كلمة لمعالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، بهذه المناسبة، أكد فيها أن رؤية قيادة المملكة العربية السعودية التي اتخذت القرآن الكريم وسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم دستورا لها منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله إلى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما هي من أولى أولويات المملكة. فكانت ولا تزال مكة المكرمة محل الرعاية والاهتمام والتخطيط والتطوير ولتكون بإذن الله بمتابعتكم في طليعة المدن العالمية تطورا وتقدما..ولتبقى المملكة عنوانا للكرم والضيافة وحسن الوفادة لضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزائرين.

واضاف لا يزال ما يقارب المليون حاج ضيوفا لنا في مكة المكرمة وسيغادر آخر فوج منهم في منتصف شهر محرم القادم، ولأن العطاء مستمر والجهود متواصلة فالمملكة جاهزة لاستقبال طلائع أفواج المعتمرين القادمين من جميع أنحاء العالم في غرة شهر محرم بإذن الله أي بعد أقل من أسبوع، إيذانا ببدء موسم العمرة العام الجديد ١٤٤١ هجرية.

ووجه معاليه كلمته لراعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل قائلا “ لقد حرصتم حفظكم الله على رعاية ملتقى خدمات المعتمرين وتدشين موسم عمرة العام الجديد ١٤٤١ هجري، رغم انشغال سموكم ومتابعتكم لترتيبات إقامة الملتقى المعني بتقييم جميع الأعمال التي تمت خلال موسم حج هذا العام ومناقشة الاستعدادات لموسم الحج القادم لتجويد وتطوير كل ما تم القيام به خلال موسم الحج المنصرم، والذي تكلل ولله الحمد بالنجاح على جميع الأصعدة. فشكرا لكم يا صاحب السمو وكلنا يذكر ويستشعر مقولتكم: “إن المملكة قيادة وشعبا لا تعرف المستحيل، إذا وصل الأمر إلى خدمة البيتين وإلى ضيوف الرحمن، وسوف نفعل كل ما بوسعنا طالما نحن على هذه الحياة لراحتهم.”

ورحب معاليه بضيوف الحفل في بلدهم الثاني والمشاركة في هذا الملتقى والمعرض المصاحب له والذي سيتم من خلاله عرض ومناقشة الاستراتيجيات والأنظمة والتحولات التقنية والتشريعية في قطاع العمرة. انطلاقا من رؤية المملكة ٢٠٣٠ لضمان تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن ولتحقيق استدامة شاملة وشراكة فاعلة بين جميع أطراف منظومة خدمة المعتمرين من القائمين عليها في المملكة ومن الوكلاء في كافة دول العالم، كما يمثل هذا الملتقى نقطة تحول في صناعة العمرة، حيث سيناقش في جلسات الملتقى الاستعدادات لموسم العمرة والتأكد من أن جميع أطراف منظومة خدمة المعتمرين في الداخل والخارج جاهزة بكل الإمكانيات والتقنيات لاستقبال ضيوف الرحمن، ولتكون الخدمات التقنية النوعية منصة للانطلاق نحو مفهوم جديد من الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن تماشيا مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ وتحقيقا لتطلعات قيادتنا الرشيدة.

وفي نهاية الحفل كرم سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل الجهات الراعية للملتقى.